مدرب روسيا

مدرب روسيا : الحاجة للفوز تفسر المنهج الذي سنتبعه أمام المكسيك

(د ب أ)- يتوقع ستانيسلاف تشيرتشيسوف مدرب المنتخب الروسي لكرة القدم مباراة مختلفة عن تلك التي خسرها أمام البرتغال صفر / 1 عندما يواجه المنتخب المكسيكي في مباراة ينبغي على منتخب البلد المضيف لكأس القارات الفوز بها.

ولكن تشيرتشيسوف قال إن نتيجة المباراة في كازان لن يكون لها علاقة باستعدادات المنتخب الروسي للمونديال الذي سيقام بروسيا.

وقال :” نعرف ما يجب علينا فعله لذلك لا نفكر أبعد من ذلك. لاعبونا واثقون في أنفسهم للغاية، لا نفكر في المستقبل، نفكر في اليوم”.

وفي رد على سؤال لصحفي برازيلي، قال :”هل انتهى العيد بالنسبة لك عندما خسرت 1 / 7 أمام المنتخب الألماني (في الدور قبل النهائية لمونديال 2014)”؟

وتابع، لا، لقد استمر الاحتفال وكان المنتخب البرازيلي أول المتأهلين لمونديال 2018 .

وأشار تشيرتشيسوف إلى أن هناك بعض التغييرات ستطرأ على الفريق الذي خسر من البرتغال نافيا أن يكون المنتخب الروسي قد انتهج الطابع الدفاعي في المباراة.

وقال :” لم ننتهج الطابع الدفاعي . ربما بدت الأمور بهذه الطريقة بسبب الهدف المبكر، ولكن كلامك صحيح جزئيا. غدا يجب أن نفوز- هذا يحدد منهجنا في المباراة”.

وقال المدافع فيكتور فاسين إن روسيا عانت في المباريات الثلاثة في البطولات الكبرى ولكن “حان الوقت لتغيير هذا الجزء من التاريخ”.

وأضاف :” لا أريد التفكير فيما سيحدث إذا لم نتأهل. الشيء الوحيد الذي نفكر فيه في المباراة هو أنه يجب علينا أن نفوز”.

ويمكن للمنتخب الروسي أن يتأهل من خلال التعادل إذا خسرت البرتغال من نيوزلندا، التي ودعت رسميا البطولة، بينما يحتاج المنتخب المكسيكي لنقطة ليضمن صعوده.

من جانبه قال خوان كارلوس أوسوريو المدير الفني للمنتخب المكسيكي : “إنها مباراة ننتظرها منذ فترة طويلة ، حيث نلعب كفريق ضيف في مواجهة أصحاب الأرض. إذا كان هناك شيء تتميز به هذه المجموعة من اللاعبين فإنه الهدوء والثقة والرغبة في الفوز والأداء بشكل جيد”.

ورغم كون فريقه هو المرشح الأقوى للفوز في مباراة الغد ، حذر أوسوريو : “المنتخب الروسي ينافس بشكل رائع على مدار التسعين دقيقة. الفريق يتمركز دفاعيا بشكل جيد للتعامل مع الهجمات المرتدة السريعة للمنافس. يمكن للمنتخب الروسي أن يشكل لمنافسيه إزعاجا دائما من الكرات الثابتة”.

ودافع أوسوريو عن سياسة التبديل التي ينتهجها بعدما أجرى ثمانية تغييرات لمباراة الفريق أمام نيوزلندا.

وينتظر أن يغيب عن المنتخب المكسيكي هيكتور مورينو الذي لم يستعد جاهزيته ورافايل ماركيز الذي مازال يتعافى من عملية جراحية رغم أنه شارك لمدة 20 دقيقة امام نيوزلندا.

ورغم تلك الإصابات إلا أن لاعب خط الوسط أندريس جواردادو واثق من المباراة واستبعد اللعب من اجل التعادل.

وقال :” نفكر في الفوز بمباراتنا. ستكون صعبة ولكننا نؤمن بإمكانياتنا والكفاءة التى نتمتع بها . لدينا ما يلزم للتأهل من دور المجموعات”.