جوزيه مورينيو

النيابة العامة في أسبانيا تتهم جوزيه مورينيو بالتهرب الضريبي

(د ب أ)- تقدم الإدعاء العام في العاصمة الأسبانية مدريد اليوم الثلاثاء بشكوى ضد المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، المدير الفني الحالي لمانشستر يونايتد، يتهمه فيها بارتكاب جرائم ضريبية بالتهرب من سداد ثلاثة ملايين و300 ألف يورو (ثلاثة ملايين و700 ألف دولار)، المفروضة على أرباحه في الفترة ما بين عامي 2011 و2012.

وتقدم قسم الجرائم الإقتصادية التابع للنيابة العامة في مدريد اليوم بشكوى قضائية ضد مورينيو لاشتباهه في قيامه بخروقات ومخالفات لقانون الضرائب على دخول الأشخاص الطبيعين في الفترة التي تولى خلالها تدريب نادي ريال مدريد الأسباني.

ويبلغ مجموع المبلغ المتهرب من سداده ثلاثة ملايين و304 الأف و670 يورو وذلك خلال العامين 2011 و2012.

وبعد أن رحل عن تشيلسي في 2010 وقع مورينيو على عقد عمل مع ريال مدريد ونقل مقر إقامته إلى مدريد، الأمر الذي بموجبه حصل على صفة مقيم ضريبي في أسبانيا، إلا أنه لم يقدم بيان بأرباحه الناجمة عن بيع حقوق الصورة الخاصة به، حيث أكد بيان الاتهام الصادر من النيابة العامة أن الهدف وراء ذلك كان تحقيق أرباح غير قانونية.

ويأتي اتهام مورينيو بالتهرب الضريبي بعد أيام من قرار النيابة العامة في مدريد مقاضاة اللاعب البرتغالي كريستيانو رونالدو على خلفية تهربه من سداد 14 مليون و700 ألف يورو (16 مليون و700 ألف دولار) لصالح الضرائب.

ومن عجيب المصادفة أن المدرب البرتغالي ومواطنه نجم ريال مدريد يتعاملان مع نفس وكيل اللاعبين، خورخي مينديز، الذي يتعامل أيضا مع لاعبين أخرين وقعوا تحت مقصلة التهرب الضريبي في أسبانيا مثل أنخيل دي ماريا ورادميل فالكاو وفابيو كوينتراو وبيبي.