براندلي مدرب إيطاليا

براندلي: إنجلترا الجديدة قوية جدا و في كأس العالم التاريخ لا يهم

 أسهب تشيزاري برانديللي مدرب المنتخب الإيطالي لكرة القدم في الإشادة بالمنتخب الإنجليزي قبيل المواجهة المرتقبة بين الفريقين ضمن منافسات المجموعة الرابعة ببطولة كأس العالم بالبرازيل.

ولكن في الوقت الذي اشتهرت فيه منتخبات إنجلترا التقليدية بأدائها البدني والتزامها في اللعب ، أكد برانديللي في مؤتمر صحفي مساء أمس على أن المنتخب الإنجليزي الحالي يتميز بمهاراته الفنية العالية إلى جانب ما سبق.

وأكد برانديللي أن منتخب إنجلترا الحالي أفضل من سلفه الذي تغلبت عليه إيطاليا في بطولة الأمم الأوروبية السابقة “يورو 2012” وقال إن “منتخب إنجلترا الحالي فريق مختلف تماما. فقد غيروا نظامهم وأسلوبهم في اللعب. إنهم منظمون للغاية ولا يعتمدون على قدراتهم البدنية وحسب وإنما على قدراتهم الفنية أيضا ، خاصة في الهجوم”.وأوضح برانديللي أنه أعد المنتخب الإيطالي لمواجهة أسلوب الأداء الإنجليزي الجديد.

وقال : “يتمتعون بقوة الشخصية والقوة النفسية. إنهم يجيدون الجري ، فهم فريق سريع وقد رأيت لديهم مؤخرا لاعبين يتمتعون بمهارات فنية عالية وإمكانيات كبيرة .. يستطيع مهاجموهم استغلال المساحات الخالية على نحو بالغ الخطورة ، وسيكون علينا مراقبتهم وإحكام سيطرتنا على منتصف الملعب. سيكون هذا مفتاح الفوز بالمباراة”.

وكما فعل مدرب منتخب إنجلترا روي هودجسون من قبله ، قلل برانديللي من شأن القلق من أرضية ملعب الاستاد في ماناوس وقال : “قيل لنا إن الملعب في حالة مزرية ولكن حالته في الحقيقة جيدة للغاية .. حالته ليست مذهلة ولكنها جيدة”.

وأكد برانديللي أن فوز إيطاليا على إنجلترا في يورو 2012 لن يكون له أي معنى أو تأثير تحت الأضواء الكاشفة باستاد ماناوس. وقال :”عندما تذهب إلى بطولة كأس العالم تعود إلى نقطة البداية ، فالتاريخ لا يهم”.

ولكنه أبدى تفاؤله بتحقيق النتيجة نفسها من جديد ، بأن تفوز إيطاليا. وقال :”يجب أن نتفاءل لأننا عملنا جاهدين .. إننا متفائلون لأنني مقتنع بأننا سنرى فريقا يعرف ما يفعله في الملعب. عندما يجتهد شخص ما بشدة ، فإنه سيكون عليه أن يتذكر كل الساعات الطويلة التي قضاها في التدريبات عندما يلعب المباراة”.