توتي يشكر جماهير روما في لقاء الوداع

(د ب أ)- تقدم النجم الأسطوري فرانشيسكو توتي، قائد فريق روما لكرة القدم، بالشكر لجماهير الفريق عقب خوضه المباراة الأخيرة له بقميص فريق العاصمة اليوم الأحد.

وكان الملعب الأولمبي بالعاصمة روما، الذي استضاف مباراة روما وجنوه بالدوري الإيطالي، مفعما بالعاطفة، حيث شهدت المباراة، وداع الجماهير لأسطورة فريق روما ، فرانشيسكو توتي.

وقام توتي بتحية الجماهير، التي احتشدت في المدرجات خلال فترة الراحة بين شوطي المباراة، قبل أن ينزل إلى أرض الملعب في الدقيقة 54 بدلا من اللاعب المصري محمد صلاح، حيث قدم النجم المخضرم العديد من التمريرات السحرية لزملائه.

وظلت الجماهير في المدرجات عقب المباراة، التي انتهت بفوز روما 3 / 2، لوداع توتي، الذي تلقى هدية رمزية من رئيس النادي جيمس بالوتا، في ظل أجواء عاطفية مؤثرة، حيث انهمرت الدموع من عيني الأسطورة وهو يحمل أطفاله الثلاث برفقة زوجته، في الوقت الذي أجهشت الجماهير فيه بالبكاء، وهي تحمل لوحات الرقم 10، عندما كان توتي يطوف الملعب.

وقام توتي بالتحدث إلى الجماهير حيث قال “كل شيء يبدو على ما يرام، يبدو كأننا في حفلة، وصلنا أخيرا لتلك اللحظة التي لم أكن أتمناها ولكنها حانت الآن”.

وأوضح توتي “قرأت الكثير من الأشياء الجميلة للغاية التي قيلت عني، لقد بكيت وذرفت الدموع كثير، والسبب في ذلك أنني لا أستطيع نسيان 25 عاما قضيتها هنا”.

أضاف أسطورة روما “أنتم دعمتموني في السراء والضراء، لذا أريد أن أشكركم جميعا حتى وإن كان ذلك ليس بالأمر السهل علي”.

وسجل توتي /40 عاما/ مشاركته الأولى بقميص روما في 1992 وسجل للفريق 307 أهداف منها 250 هدفا في 619 مباراة بالدوري.

وتوج توتي مع الفريق بلقب الدوري الإيطالي عام 2001 إلى جانب لقبين في كأس إيطاليا وكان ضمن المنتخب الإيطالي المتوج بلقب كأس العالم 2006 في ألمانيا.