القائمة

تقرير – النصر .. بقايا حطام تنتظر الإنقاذ  

تقرير – النصر .. بقايا حطام تنتظر الإنقاذ   

تقرير: محمد الصايم

أداء: عبدالله الدخيل

هدوء كبير يعم نادي النصر بعد نهاية الموسم، والذي اكتفى فيه النادي بلقب دوري الناشئين، حيث ينتظر مدرج الشمس ما سيؤول إليه حال الإدارة بعد إعلان الأمير فيصل بن تركي الابتعاد بنهاية الموسم، وعدم الدعوة  لاجتماع شرفي حتى الآن.

(رغبتي مؤكدة وأكيدة في الاستقالة، لكني لا أريد تسليم نادي النصر لهيئة الرياضة)، هذا ما قاله الأمير فيصل بن تركي في الخامس عشر من أبريل الماضي، وتحديدا بعد مباراة التعاون الدورية، ليأتي بعدها إعلان الأمير مشعل بن سعود رئيس الهيئة الشرفية في النصر، بفتح باب الترشح للرئاسة حتى نهاية أبريل، وانتهت الفترة رسميا دون أن يتقدم أحد.

هذا ما كان في شأن إدارة النصر، أما في شأن الفريق الأول، فلم يكن الموسم مرضيا لمدرج الشمس بكل تأكيد، بل يمكن وصفه بخالي الوفاض، فالعالمي خسر في نهائي كأس ولي العهد من أمام الاتحاد، كما أنه غادر كأس الملك من الغريم الهلال في ربع النهائي، واكتفى بالمركز الثالث في دوري جميل. هذا كله في جانب، والخسارة من الهلال في آخر الجولات بخمسة أهداف لهدف كان جانبا آخر، إذ انجرف آخر حطام النصر في أمواج الأزرق.

هدوء تام في مبنى نادي النصر بضاحية العريجاء، ما عدا بعض الاحتفالات بنيل دوري الناشئين بالأمس، وهو هدوء لا يوازي الغضب الكبير في المدرج الأصفر، الباحث عن التجديد، عن الإنجاز، عن منصات التتويج، والإنجازات تحتاج إلى إدارة متميزة، والإدارة المتميزة تحتاج إلى دعم مالي، وهذا ما عانى منه النصر في سابق الفترات، وربما في قادم الأيام.

الأكيد أن ديون النصر تعتبر العائق الأكبر أمام كل من يرغب الترشح في الرئاسة، كما أن الفريق الأول يعاني مشاكل متعددة وواضحة للعيان، بدءا من عزوف الغيابات في آخر الأيام، مرورا بملف المحترفين، وأخيرا بقضية المنع من التسجيل .. فأين سيكون النصر؟

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*