القائمة

ماذا يحدث لأرسنال؟

ماذا يحدث لأرسنال؟

رغم أن الخبير الفرنسي آرسن فينغر أقدم مدرب في الدوري الإنجليزي حالياً، 20 عاماً مدرباً لأرسنال منذ 1997، إلا أنه يسجل الغرائب موسمياً، دون أن يغادر منصبه.
وهذا الموسم تحديداً تلقى خسائر موجعة أوروبياً ومحلياً، آخرها ثلاثية أمس الأول أمام كريستال بالاس (السادس عشر في الترتيب)، في الجولة 31 وله مباراة مؤجلة، قابعاً في المركز السادس. وفي كل سنة يبدأ قوياً وينافس لكنه يتزحزح تدريجياً، علماً بأنه جلب نجوماً مميزة بعد أن كان هدف النادي الأكبر استثمار (المواهب).
فينغر جمع بين التدريب الميداني وتقديم الدروس والتعامل مع الإعلام عبر المجلة الشهيرة (4/‏‏‏4/‏‏‏2)، ومحللاً لقنوات فضائية في المناسبات العالمية وأهمها (بي إن) القطرية. ومع ذلك عجز عن تحقيق بطولات توازي تاريخه، دون أن نغفل لقب الدوري الإنجليزي 2003/‏‏‏2004 دون خسارة، وكأس الرابطة ودرع الاتحاد 2015.
وفي السنوات الأخيرة يلاحقه الإعلام بالاستقالة أو الإقالة، لكن إدارة أرسنال متمسكة به برقم قياسي، بعد اعتزال السير فيرغسون من مانشستر يونايتد دون منافس.
وحديثي يتصل بما يطالب به الجميع بأن الاستقرار يجلب البطولات، وهذا لا خلاف عليه، لكن حالة فينغر فريدة من نوعها، في وقت لم تعد الأندية تصبر طويلاً على المدربين.
يا تُرى، إذا كان الهدف الأساسي من وجود فينغر (استثمارياً) انتفى أو تقلص، فلماذا يستمر بعد تكرار الفشل، رغم توافر عوامل النجاح البطولي؟!

  • نقلاً عن صحيفة الرؤية الاماراتية – خلف ملفي

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*