القائمة

خاطرة وريشة

خاطرة وريشة

This post has already been read 7555 times!

هذه المرة لا كرات ساخنة وأخرى باردة عند سحب القرعة في دوري أبطال أوروبا، ولا بيض مسلوق ولا بيض نيء.. توقع أنصار برشلونة أن يكون ليستر سيتي من نصيب ريال مدريد، تهكماً، فإذ بالفريق الملكي يقع في مواجهة بايرن ميونيخ، وبالفريق الكاتالوني يصطدم بيوفنتوس.. وكأن مهاجم ليفربول الويلزي القديم إيان راش صرخ للقرعة عندما باشر عملية السحب: “دعي الفرق الصغيرة تتنفس”. بايرن ميونيخ وريال مدريد لعبا 219 و233 مباراة في المسابقة الكبرى حتى اليوم، وبرشلونة ويوفنتوس لعبا 224 و165 مباراة.. والمجموع 841 مباراة للفرق الأربعة.

أما الفرق الأربعة الأخرى فلم يصل أي منها الى حاجز ال100 مباراة.. دورتموند (98) ضد موناكو (62)، وأتلتيكو مدريد (66) ضد ليستر سيتي (8).. والمجموع 234 مباراة.

ريال مدريد أحرز اللقب 11 مرة وخاض النهائي 14 مرة، وبايرن أحرزه 5 مرات وبلغ النهائي 10 مرات.. برشلونة أحرز اللقب 5 مرات وخاض النهائي 8 مرات، ويوفنتوس أحرزه مرتين وخاض النهائي 8 مرات.. والمجموع 23 لقباً مع التواجد في النهائي 40 مرة.

أما الفرق الأربعة الأخرى فإن دورتموند وحده أحرز اللقب مرة واحدة وبلغ النهائي مرتين في حين بلغ أتلتيكو النهائي 3 مرات وموناكو مرة واحدة.. والمجموع لقب واحد والتواجد في النهائي 6 مرات.

في كل موسم يصبح التكهن أقرب الى المشي على البيض، ولنا في آخر مباراتين كبيرتين (برشلونة – سان جرمان، وموناكو – مانشستر سيتي) أبرز دليل.. ولكن إذا ما ارتكزنا الى سجل المواجهات التاريخية بين الأربعة الكبار يتبين لنا كم هي النتائج متقاربة:

بايرن ميونيخ × ريال مدريد (12 و18 أبريل): وقفا وجهاً لوجه 22 مرة منها 20 مرة في دوري الأبطال.. فاز بايرن في 11 وريال في 9 وتعادلا في 2.. سجل الأول 33 هدفاً والثاني 13.

برشلونة × يوفنتوس (11 و19 أبريل): وقفا وجهاً لوجه 7 مرات ففاز برشلونة في 3 ويوفنتوس في 2 وتعادلا في 2، سجل الأول 10 أهداف والثاني 7.

تبادل بايرن وريال الفوز بفارق هدف واحد 12 مرة في المباريات ال22.. ومرة واحدة فاز بايرن على ريال بفارق 3 أهداف وذلك في ذهاب نصف نهائي 1986-1987 (4-1).. ومرة واحدة فاز ريال على بايرن بفارق 4 أهداف (سرخيو راموس 2 وكريستيانو رونالدو 2) وفي ميونيخ بالذات في نصف نهائي 2013-2014.. أي أن الجرح لا يزال ساخناً وإن تغيرت تشكيلة كل من الطرفين بنسبة نحو 35%.. ومن ريال مدريد بالذات خرج كاسياس ودي ماريا وشابي الونسو، وأيضاً المدرب أنشيلوتي.. إستغنى رئيس النادي فلورنيتنو بيريز عن هذا الأخير من دون أي مبرر وبرغم اللقب الثمين وقد حط الإيطالي رحاله منذ مطلع الموسم الجاري في النادي البافاري.. والثأر صار ثأرين.

ولا يزال جرح يوفنتوس ساخناً بدوره، هو الذي خسر نهائي أمام برشلونة 1-3.. تشكيلة برشلونة تركها داني ألفيش وحده، في حين ترك تيفيز وموراتا وبيرلو وفيدال وإيفرا تشكيلة اليوفي.

عموماً، تستحق مباراتان من مباريات دور الثمانية أن تكون مباراة نهائية، و”تسلم إيدين إيان راش”.

محد حمادة

*نقلاً عن ستاد الدوحة القطرية

(0)

التعليقات مغلقة