القائمة

تقرير – 2016 .. عام انطلاق الرياضة بقرارات (القيادة)

This post has already been read 2644 times!

تقرير: محمد الصايم

أداء: تركي الموسى

تصميم: فهد الزهراني

جاء أمـر خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان ـ حفظه الله، بتحويل مسمى الرئاسة العامة لرعاية الشباب، إلى الهيئة العامة للرياضة، كأبرز الأحداث الرياضية المحلية في 2016، إلى جانب الموافقة على استقلالية الاتحادات الرياضية، وإقرار مشروع خصخصة الأندية.

أحداث متعددة في عام 2016، كان عنوانها الأبرز، الدعم المتواصل من القيادة للرياضة، والسعي الحثيث لتطويرها محليا، وإيصالها لأفضل الإنجازات عالميا.

الأبرز بكل تأكيد في عام 2016، أمر خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز ـ حفظه الله، في أبريل الماضي، بتحويل الرئاسة العامة لرعاية الشباب إلى الهيئة العامة للرياضة، بعدما استمر الاسم السابق نحو ثلاثة وأربعين عاما.

وفي شهر أبريل أيضا، وافق مجلس الوزراء على استقلالية الاتحادات الرياضية، وعدم اعتبارها جهات حكومية، ليصبح بإمكانها تأسيس روابط رياضية تكون ذات شخصية اعتبارية وذمة مالية مستقلة، تختص بإدارة وتنظيم المسابقات الرياضية.

وفي نوفمبر من عام 2016، أقر مجلس الوزراء قائمة (الرياضيين النخبة)، والتي تهدف لدعم اللاعبين والفنيين المؤهلين لتحقيق إنجازات تليق بمكانة المملكة، كما أصدر مجلس الوزراء قرارا تاريخيا في الشهر ذاته، بالموافقة على تخصيص الأندية الرياضية وتحويلها إلى شركات، إلى جانب إقرار إنشاء صندوق التنمية الرياضي السعودي، واستحداث لجنة تتولى الإشراف على متابعة وتخصيص الأندية، برئاسة الأمير عبدالله بن مساعد، وعضوية عدد من الوزارات المختصة.

وفي الجانب الرسمي أيضا، وضمن إنجازات عام 2016، أحبطت وزارة الداخلية عملية إرهابية في أكتوبر الماضي، كانت تخطط لاستهداف ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية في جدة، أثناء استضافة لقاء المنتخب السعودي ونظيره الإماراتي، ضمن تصفيات مونديال روسيا.

عام مميز لرياضة الوطن انتهى، وعام آخر في انتظار عدة قرارات أخرى، وتحركات تحيل الأحلام إلى واقع، والحلم الأكبر حاليا تحويل الأندية إلى شركات، حسما للأزمة المالية التي أرقت مضاجع الأندية ردحا من الزمن.

(0)

التعليقات مغلقة