القائمة

تقرير ـ شمس النصر تحجب الهلال في الكأس

This post has already been read 2410 times!

تقرير: محمد الصايم
أداء: هيثم الهملان

حجز النصر مقعده في نهائي كأس ولي العهد، بعدما تغلب على غريمه الهلال في ديربي الرياض بهدفين دون مقابل، في مباراة شهدت تفوقا فنيا واضحا للعالمي، مقابل عدة أخطاء في الخطوط الدفاعية الزرقاء، إلى جانب فقدان واضح للتجانس بين العناصر.

حاز الهلال على أغلب الترشيحات للفوز في الديربي، وظفر النصر بالمعركة في أرض الملعب، وخطف بطاقة أول نهائيات الموسم، كأس ولي العهد، بعدما كسب الديربي بهدفين دون مقابل، في مباراة عنوانها الأبرز الحضور الجماهيري الضعيف، والتفوق الأصفر القوي.

شوط الديربي الأول كان بنكهة النصر، هدف أول من قدم البلنتاوي محمد السهلاوي، عبر ركلة جزاء احتسبها الحكم الدولي تركي الخضير ضد ياسر الشهراني، الذي أعاق خالد الغامدي في منطقة الثمانية عشر. أما الدقيقة الثلاثون فقد شهدت حالة تحكيمية جدلية، باحتساب الخضير ركلة جزاء ثانية للنصر نظير احتكاك بين سلمان الفرج وأحمد الفريدي، لكن الحكم الرابع ألغى القرار.

الأكيد أن الدفاعات الزرقاء كانت نقطة الضعف الأكبر، وظهر الاهتزاز واضحا، والأخطاء الفردية والجماعية، ومن هذه الأخطاء خطف النصر الهدف الثاني عبر انفرادة الكرواتي توماسوف.

في الشوط الثاني حاول الأرجنتيني دياز مجاراة الكرواتي ماميتش في الديربي، فدفع بناصر الشمراني بديلا لميليسي، ثم عبدالمجيد الرويلي بديلا لتياغو ألفيس، ومجاهد المنيع بدلا من عبدالملك الخيبري، لكن رياح الديربي سارت عكس سفن الهلال، رغم تنافس مهاجمي النصر في إضاعة الفرص، وعلى رأسها تسديدة السهلاوي في قائم الهلال، ثم الفرصة المحققة لخالد الغامدي في الدقيقة الرابعة والستين، فيما أضاع الفرج هدفا هلاليا لا يضيع من لاعب مبتدئ في كرة القدم.

تبديلات ماميتش في الديربي جاءت بنايف هزازي بديلا لمحمد السهلاوي، وعبدالله مادو لإصابة المحور المميز إبراهيم غالب، فيما شارك تومتشاك على حساب الفريدي.

ختام الديربي منح النصر أول ملامح التفوق هذا الموسم، بالوصول إلى نهائي كأس ولي العهد، وبداية إخفاق هلالي بفقدان اللقب المحبب للأزرق.

(0)

التعليقات مغلقة