مران السبت يحسم إمكانية مشاركة بواتينج في مواجهة سلوفاكيا

(د ب أ) – حذر مانويل نوير حارس مرمى المنتخب الألماني لكرة القدم اليوم الجمعة زميله جيروم بواتينج من التسرع في العودة للملاعب لاسيما وأنه كان يعاني من إصابة في ربلة الساق (السمانة) لأنه قد يخاطر بإنهاء مشاركته في بطولة أمم أوروبا لكرة القدم (يورو 2016) الحالية.

وتدرب بواتينج منفردا اليوم، وقال ينز جريتنز المتحدث باسم المنتخب الألماني إن مران الفريق المقرر غدا السبت سيحسم إمكانية مشاركة لاعب قلب الدفاع جيروم بواتينج في المباراة المقررة بعد غد الأحد أمام سلوفاكيا في دور الستة عشر من البطولة.

وتعرض بواتينج لتصلب في عضلات الساق اليمنى خلال المباراة التي فاز بها منتخب بلاده على منتخب إيرلندا الشمالية 1 / صفر.

وقال نوير في المؤتمر الصحفي إنه يتوقع أن يتمكن بواتينج من اللعب مرة أـخرى في مدينة ليل ولكنه في نفس الوقت حذر من أن يتسرع اللاعب.

وقال نوير :” من المهم أن يستمع جيروم لجسده. فإنه محترف بما يكفي ليقول نعم أو لا من تلقاء نفسه. الطموح الزائف يمكن أن يكون نصيحة سيئة”.

وسيكون المنتخب الألماني في حاجة لخدمات بواتينج إذا تأهل لدور الثمانية خاصة وأنه سيواجه إما إيطاليا أو أسبانيا حاملة اللقب، وربما يواجه فرنسا البلد المضيف أو إنجلترا في الدور قبل النهائي.

وتبقى مسألة مشاركته في يد المدرب يواخيم لوف. وإذا تأكد غياب بواتينج عن المباراة فمن المرجح أن يعوضه إما بينديكت هويديس أو شكودران موستافي، الذي لعب بدلا من هوملز أمام أوكرانيا.

وإذا لعب هويديس في مركز قلب الدفاع سيعني هذا أن جوشوا كيميتش سيظل في مركز الظهير الأيمن الذي شارك فيه في مباراة إيرلندا الشمالية.

وتلقى كيميتش، الذي يلعب مع بواتينج ونوير في بايرن ميونيخ، العديد من الإشادات للأداء الذي ظهر به في مباراته الوحيدة في البطولة على الرغم من أنها ثاني مشاركاته مع المنتخب.

ولكن ظل كيميتش 21/ عاما/ متواضعا ولم يدخل في العديد من المقارنات مع فيليب لام الذي قاد ألمانيا للتويج بكأس العالم 2014 كلاعب خط وسط وظهير أيمن.

وقال كيميتش :” بالطبع تكون سعيدا إذا كانت النتيجة إيجابية وفزت بالمباراة. فيليب أفضل ظهير في العالم، لقد لعبت مباراة واحدة فقط في هذا المركز. لذلك لا يمكن مقارنتي به- على الرغم من أنني سعيد بهذه المقارنة”.

وقال نوير ، الذي يتولى مهام القائد بدلا من باستيان شفاينشتايجر الذي لعب مرتين فقط في البطولة الحالية من مقعد البدلاء ، إن المنتخب الألماني مستعد للأدوار الحاسمة بعد أن فاز بمجموعته ولم يسمح باهتزاز شباكه حتى الآن في البطولة.

وأضاف نوير “أدينا واجبنا في المباريات الأولى. الآن نخوض أدوار خروج المهزوم. ونعرف ما تتطلبه هذه المواجهات”.

وحذر نوير أيضا من وجود ضغوط مختلفة في الأدوار الإقصائية. لا يمكنك أن تستخف بأي خصم”.