أسود الرافدين يصطدمون بمحاربي الساموراي في نهائي مبكر بكأس آسيا

(د ب أ)- تتجه أنظار الملايين من عشاق كرة القدم الأسيوية غدا الجمعة صوب استاد “سونكورب” بمدينة بريسبن لمتابعة مباراة قمة حقيقية ومواجهة من العيار الثقيل بين المنتخبين العراقي والياباني في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الرابعة بالدور الأول لبطولة كأس آسيا 2015 بأستراليا.

وضرب المنتخب العراقي (أسود الرافدين) بجميع التوقعات عرض الحائط عندما تغلب على المشاكل العديدة التي تعانيها بلاده منذ الغزو الأمريكي وتوج بلقب البطولة في 2007 ثم انتزع المنتخب الياباني اللقب في النسخة الماضية التي استضافتها قطر عام 2011 .

وبهذا ستكون المباراة غدا مواجهة مثيرة بين الفريقين الفائزين باللقب في آخر نسختين من بطولة كأس أسيا كما أنها تمثل مواجهة مثيرة بين الفريقين على ترتيب مبكر للمجموعة حيث تصب معظم الترشيحات لصالح الفريقين من أجل العبور من هذه المجموعة إلى الدور الثاني.

ويضاعف من هذه الترشيحات ومن أهمية مباراة الغد فوز المنتخب العراقي على نظيره الأردني 1/صفر وفوز المنتخب الياباني على نظيره الفلسطيني 4/صفر في الجولة الأولى من مباريات المجموعة مما يجعل المباراة بينهما غدا لقاء فاصلا على الصدارة قبل مباريات الجولة الثالثة التي يواجه كل منهما فيها اختبارا أكثر سهولة من مباراة الغد حيث يلتقي المنتخب العراقي بنظيره الفلسطيني ويلتقي المنتخب الياباني بنظيره الأردني.

كما يعتبر كل من الفريقين مباراة الغد اختبارا حقيقيا لقدرته على المنافسة في النسخة الحالية لأن الفوز فيها يدخل صاحبه بقوة في صراع اللقب الأسيوي.

وأكد راضي شنيشل مدرب المنتخب العراقي أن فريقه يسعى لبلوغ نفس المستوى الذي يتمتع به نظيره الياباني.

وأوضح “هدفنا الوصول لنفس مستواهم .. الشيء الإيجابي بالنسبة لنا هو أن لدينا مجموعة جيدة من اللاعبين الذين يتمتعون بأساليب وطرق مختلفة للعب.. لهذا ، بوسعي أن أنظر إلى أحد المراكز وأقرر في حينها أي اللاعبين سيناسب تشكيل الفريق بشكل أكبر”.

وأضاف “نتعامل مع كل مباراة خطوة بخطوة.. كانت نتيجة مباراتنا الأولى أمام الأردن جيدة وتمنحنا الأفضلية في هذه البطولة.. للمنتخب الياباني مميزاته وعيوبه ، فهو فريق جيد للغاية. ويضم المنتخب الياباني العديد من اللاعبين الرائعين المحترفين في أوروبا. نتطلع قدما لهذه المباراة”.

وقال شنيشل “حددنا نقاط معينة مع بعض اللاعبين فيما يخص المباراة ، ولو نجح هؤلاء اللاعبون في تنفيذ هذه النقاط فبإمكاننا تحقيق نتيجة إيجابية.. لا يوجد لدينا حالات إصابة ، ولدينا منافسة قوية بين اللاعبين للانضمام إلى التشكيل الأساسي للفريق”.