القائمة

مطلوب “مهاتير” رياضي..!!

مطلوب “مهاتير” رياضي..!!

ليس هناك أسوء من الانغلاق حول مسار واحد ورؤية واحدة في المؤسسات ذات الطابع المتغير والذي يعتمد على البشر وليس الالة لتحقيق الاهداف ..

أن تكون اللجنة الاولمبية ورعاية الشباب داخل أطار فكر فريق واحد ونهج واحد فالأمر قد يقترب من المنطق ولا أكتب منطقيا لإيماني التام أن الاتحادات الرياضية تحتاج لأكثر من فكر فهي متنوعة المنافسات والأداء والقيمة والواقع ولذلك لايمكن أن ترسم خططا تنفيذية لاتحاد الملاكمة هي ذات خطط اتحاد كرة اليد وهكذا تسير الامور اتحادات العالم الذي يحترم التنوع ويعرف دقة التخطيط وابعاده ويؤمن بالخبرات الموجودة ..!!

الان نحن مع مرشح لرئاسة اتحاد الكرة واثق من نفسه يمثل أيضا نفس الفريق والمسار والرؤية وبعيدا عن عدم أحقيته بالترشح قانونيا بحسب النظام الأساسي لاتحاد الكرة فإن تقدمه واعلانه يمثل أقوى علامات الاستفهام التالية :

– هل سيتم تعديل النظام لضمان دخوله وغيره الترشح ممن لاتنطبق عليه الشروط وأعلن مباركة رعاية الشباب؟؟

– هل يتم تجهيز ملف وتبريرات لدخول من لاتنطبق عليه الاشتراطات ؟؟

– هل كشر الفريق الواحد عن أنيابه مبكرا ليضمن السلطة الرياضية المطلقة ؟

يمكن أن تختلف مدارس النقد لترى الأمر بإيجابية أكثر مما سطرته بالأعلى فتوحيد الرؤية والهوية والامتداد التطويري أمرمحفز وعلامة جودة الأداء وسهولة قياس مخرجاته ..

بالنسبة لي أراهن على التعددية في الاراء والمناهج التطويرية فالتعامل مع اللاعبين والالعاب المختلفة يختلف عن التعامل مع الات داخل مصنع ووجود رؤية موحدة لابأس لكن ليس بفكر واحد لأن تطبيق الرؤى فن بحد ذاته وله عدة طرق تتناسب وواقع الحال وهو الأمر الذي لن يستطيع أن يفعله الفكر الواحد المتقوقع داخل نفسه وأفراده المحددين ..!!

يتساءل الكثيرون : لم نجح مهاتير محمد بقيادة ماليزيا من القاع الزراعي البسيط لسماء الصناعة والمتانة ؟؟

الجواب : لقد اعتمد على صناعة رؤية ومنهج واحد لكنه اختار التنفيذ بأكثر من فكر وحفز التعددية على الابداع ولم يعتبر ان السلطة المطلقة هدف بدليل انه استقال بعد ان رأى الجميع يحقق رؤية التطور ..!

انها دوامة نقدية قابلة للنقاش ل فلا أحد بعيد عن تقليب عمله الرياضي بل لا أحد فوق التقد الرياضي أبدا ..!

قبل الطبع

السلطة المطلقة مفسدة مطلقة ..!!

سلطان المهوس

العربية نت

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*