ميسي وسواريز يقودان برشلونة لإسقاط أتلتيكو بالقاضية والانفراد بصدارة الدوري الأسباني

(د ب أ)- واصل المهاجم الأرجنتيني الدولي ليونيل ميسي ممارسة هوايته في هز شباك أتلتيكو مدريد ليقود برشلونة إلى قلب تأخره بهدف نظيف لفوز ثمين 2 / 1 على أتلتيكو في مباراة قمة مثيرة اليوم السبت في افتتاح مباريات المرحلة الثانية والعشرين من الدوري الأسباني لكرة القدم.

كما واصل المهاجم الأوروجوياني لويس سواريز سجله التهديفي الرائع في الموسم الحالي ليقود مع زميله ميسي فريق برشلونة إلى فوز جديد انفرد من خلاله النادي الكتالوني بصدارة جدول المسابقة بعدما رفع رصيده إلى 51 نقطة في الصدارة بفارق ثلاث نقاط أمام أتلتيكو الذي حافظ على موقعه في المركز الثاني لجدول المسابقة فيما تتبقى لبرشلونة مباراة مؤجلة.

ويستطيع ريال مدريد صاحب المركز الثالث تقليص الفارق مع جاره اتلتيكو إلى نقطة واحدة إذا حقق الفوز على اسبانيول غدا الأحد في مباراة أخرى بنفس المرحلة.

وحقق برشلونة الفوز السادس على التوالي في مواجهاته مع أتلتيكو بمختلف البطولات كما حافظ على سجله خاليا من الهزائم أمام أتلتيكو للمباراة السابعة على التوالي.

وفشل أتلتيكو في تحقيق الفوز للمباراة الرابعة على التوالي هذا الموسم حيث تعادل مع سلتا فيجو سلبيا في الكأس ثم مع أشبيلية في الدوري قبل أن يخسر 2 / 3 أمام سلتا فيجو في إياب دور الثمانية بكأس ملك أسبانيا.

وأشعل أتلتيكو المباراة مبكرا بتسجيل هدف التقدم عن طريق كوكي في الدقيقة العاشرة ليكون الهدف الثالث للاعب في المسابقة هذا الموسم.

ولكن رد برشلونة جاء قاسيا حيث سجل المهاجمان الأرجنتيني ليونيل ميسي والأوروجوياني لويس سواريز هدفين متتاليين في الدقيقتين 30 و38 لينهي برشلونة الشوط الأول لصالحه 2 / 1 .

وفع سواريز رصيده إلى 19 هدفا في صدارة قائمة هدافي المسابقة هذا الموسم كما رفع ميسي رصيده إلى 12 هدفا.

كما شهدت الدقيقة 44 طرد فيليبي لويس مدافع أتلتيكو للخشونة مع ميسي قبل أن يطرد الحكم اللاعب الأوروجوياني دييجو جودين مدافع أتلتيكو في الدقيقة 65 لنيله الإنذار الثاني في المباراة بسبب تدخل عنيف مع مواطنه سواريز في كل من الإنذارين لينهي أتلتيكو المباراة بتسعة لاعبين فحسب.

وبدأ برشلونة المباراة بأعصاب هادئة ونصب الفريق سيرك التمريرات مبكرا ولكن في نصف ملعبه فلم يشكل أي خطورة حقيقية في الدقائق الأولى من المباراة.

وسدد ساول نيجويز كرة مباغتة بيسراه من خارج منطقة الجزاء مباشرة ولكن التشيلي كلاوديو برافو حارس مرمى برشلونة أبعدها إلى ضربة ركنية لم تستغل جيدا.

وبعد مرور خمس دقائق فقط من المباراة ، تقدم برشلونة بتمريراته إلى نصف ملعب أتلتيكو مدريد وفرض سيطرة شبه مطلقة على مجريات اللعب ولكن دون تشكيل خطورة على مرمى الضيوف في ظل التكتل والتماسك الدفاعي لأتلتيكو.

ورغم هذا ، استغل أتلتيكو خطأ دفاعيا فادحا لبرشلونة وسجل هدف التقدم في الدقيقة العاشرة.

وجاء الهدف اثر هجمة سريعة من الناحية اليمنى وتمريرة عرضية لعبها نيجويز لتعبر لاعبي الفريقين وتصل إلى كوكي الخالي من الرقابة تماما بوسط منطقة الجزاء فلم يجد صعوبة في إيداعها المرمى بتسديدة هادئة لتسكن الكرة المرمى على يمين برافو.

وأثار الهدف حفيظة برشلونة الذي اندفع لاعبوه في الهجوم واستأنف الفريق سيطرته على مجريات اللعب ولكن دون تشكيل خطورة فعلية نظرا لافتقاد هجماته الفعالية اللازمة فيما أثارت مرتدات أتلتيكو السريعة إزعاجا مستمرا لدفاع برشلونة.

ومرر ميسي كرة ساقطة إلى داني ألفيش داخل منطقة جزاء أتلتيكو في الدقيقة 17 ليسددها النجم البرازيلي مباشرة ولكنها ارتطمت بأحد المدافعين وارتدت إلى داخل الملعب لتضيع فرصة خطيرة من برشلونة.

بمرور الوقت وتأثر نيمار الواضح بالإصابة ، فقد برشلونة تدريجيا سيطرته على المباراة وبدأ يانيك فيريرا كاراسكو وكوكي وفيليبي لويس لاعبو أتلتيكو في تشكيل خطورة واضحة على دفاع برشلونة.

كما سدد أوجوستو ماتياس فيرنانديز كرة صاروخية من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 20 ولكنها مرت بجوار القائم على يمين الحارس.

ولكن سرعان ما استعاد برشلونة سيطرته على مجريات اللعب وبدأ في تشكيل خطورة حقيقية على دفاع أتلتيكو.

ونال الأوروجوياني دييجو جودين مدافع أتلتيكو إنذارا في الدقيقة 24 للخشونة مع مواطنه لويس سواريز مهاجم برشلونة كما نال جابي لاعب أتلتيكو إنذارا في الدقيقة التالية مباشرة بسبب الخشونة مع الكرواتي إيفان راكيتيتش الذي مر بمهارة فائقة من جودين وكان في طريقه إلى منطقة جزاء أتلتيكو.

وسدد ميسي الضربة الحرة بيسراه ولكنه لعب الكرة بجوار القائم على يسار الحارس.

ووصلت الكرة إلى ميسي على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 28 اثر تمريرة طولية عالية وهيأها اللاعب وتقدم بها قليلا وحاول تمريرها إلى سواريز ولكن جودين تدخل في الوقت المناسب وأبعد الكرة.

وعاند الحظ برشلونة في الدقيقة التالية حيث توغل سواريز داخل منطقة الجزاء وسدد الكرة زاحفة ولكن الحارس أبعدها بمهارة.

وأحبط دفاع أتلتيكو فرصة خطيرة لبرشلونة في الدقيقة 30 عندما تلاعب سواريز وميسي بالدفاع على حدود منطقة الجزاء ولكن الدفاع ضغط على ميسي في الوقت المناسب واستخلص الكرة لينهي خطورة اللعبة.

وفي نفس الدقيقة ، تجددت الفرصة لبرشلونة ومرر نيمار الكرة من حدود المنطقة إلى خوردي ألبا في الناحية اليسرى داخل منطقة الجزاء ليتخلص ألبا ببراعة من الدفاع ويمرر الكرة عرضية زاحفة إلى ميسي الذي قابلها بتسديدة مباشرة لم يرها الحارس إلا وهي داخل مرماه.

وشن أتلتيكو هجمة سريعة منظمة في الدقيقة 37 وتلاعب نجومه بدفاع برشلونة ولكن الفرنسي أنطوان جريزمان أنهى الهجمة بتسديدة قوية غير متقنة لتذهب الكرة عالية.

وجاء رد برشلونة قاسيا في الدقيقة 38 حيث سجل سواريز هدف التقدم لأصحاب الأرض.

وجاء الهدف من تمريرة طولية لعبها ألفيش من وسط الملعب وصلت منها الكرة غلى سواريز خلف دفاع أتلتيكو حيث تقدم سواريز في حراسة المدافع خوسيه ماريا خيمينيز ثم سددها من زاوية صعبة في اتجاه الزاوية البعيدة على يمين الحارس ليكون هدف التقدم لبرشلونة 2 / 1 .

ونال خوانفران لاعب أتلتيكو إنذارا في الدقيقة 42 للخشونة مع نيمار.

وتأزم موقف أتلتيكو في الدقيقة 44 بعدما نال فيليبي لويس بطاقة حمراء مباشرة اثر تدخل عنيف بقدمه في ركبة ميسي لينتهي الشوط بعدها بتقدم برشلونة.

ومع بداية الشوط الثاني ، أجرى الأرجنتيني دييجو سيميوني المدير الفني لأتلتيكو تغييرا دفاعيا بنزول خيسوس جاميز بدلا من جابي لتعويض طرد لويس.

واستأنف برشلونة محاولاته الهجومية مع بداية الشوط الثاني لكنه اصطدم مجددا بالدفاع المتكتل من أتلتيكو.

ووصلت الكرة إلى راكيتيتش داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 52 ولكن دفاع أتلتيكو ضغط عليه وأبعد الكرة في الوقت المناسب.

ومرر ميسي تمريرة طوليو زاحفة من الناحية اليمنى في الدقيقة 54 كانت في طريقها إلى سواريز خلف مدافعي أتلتيكو لكن جودين تدخل في اللحظة الأخيرة وأبعد الكرة قبل سواريز إلى ركنية لم تستغل جيدا.

ورد كاراسكو بانطلاقة رائعة في الدقيقة التالية وكان في طريقه لاجتياز جيرارد بيكيه والانفراد بالحارس برافو ولكن بيكيه أبعد الكرة في الوقت المناسب إلى ركنية لعبها كوكي وأبعدها برافو مجددا.

وتجددت الفرصة لأتلتيكو في الدقيقة 56 وتلاعب كاراسكو بدفاع برشلونة ثم لعب الكرة عرضية من الناحية اليمنى وقابلها جريزمان المتحفز أمام المرمى بلمسة سحرية هادئة ولكن الكرة اصطدمت بالحارس برافو الذي أبعدها بقدمه اليسرى لتضيع أخطر فرصة لأتلتيكو.

ورغم النقص العددي في صفوفه ، واصل أتلتيكو انتفاضته وسط تراجع واضح في أداء برشلونة ولكن دفاع برشلونة أجاد في إبعاد كل الكرات العرضية والطولية التي وصلت داخل منطقة الجزاء.

ووجه الحكم لطمة جديدة لأتلتيكو في الدقيقة 65 بطرد جودين لنيله الإنذار الثاني في المباراة عندما أعاق سواريز اثر فرصة خطيرة لبرشلونة.

وأجرى لويس إنريكي المدير الفني لبرشلونة تغييرا تنشيطيا في الدقيقة 67 بخروج راكيتيتش ونزول التركي أردا توران لتكون المشاركة الأولى له ضد فريقه السابق أتلتيكو.

كما دفع سيميوني بمدافعه الآخر ستيفان سافيتش في الدقيقة 68 بدلا من جريزمان ليفقد أتلتيكو معظم قدراته الهجومية بسبب تغييرين دفاعيين اضطراريين نتيجة حالتي الطرد.

ولعب ميسي الضربة الحرة بيسراه من زاوية صعبة ولكن حارس المرمى يان أوبلاك أبعد الكرة ببراعة.

ورغم النقص العددي في صفوف أتلتيكو ، لم يستسلم الفريق لليأس وإنما سعى لشن بعض الهجمات على مرمى برشلونة في محاولة لتسجيل هدف التعادل.

وأجرى سيميوني تغييرا اضطراريا ثالثا بنزول لاعب الوسط توماس بارتي في الدقيقة 76 بدلا من أوجوستو فيرنانديز للإصابة.

وأهدر أرد توران فرصة ذهبية لهز شباك فريقه السابق عندما تلقى تمريرة بينية من سيرخيو بوسكيتس داخل منطقة الجزاء ليستدير ويسدد الكرة ولكنها مرت بجوار القائم.

وكثف برشلونة ضغطه الهجومي في الدقائق الأخيرة وحاصر أتلتيكو داخل منطقة الجزاء كما سدد ألفيش كرة قوية من حدود المنطقة في الدقيقة 80 ولكنها مرت خارج القائم على يمين الحارس.

وراوغ ميسي ثلاثة من لاعبي أتلتيكو خلال توغله داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 81 ثم مرر الكرة عرضية في اتجاه سواريز ونيمار ولكن الدفاع أبعد الكرة في اللحظة الأخيرة.

ولعب سيرجي روبرتو بدلا من ألفيش في الدقيقة 82 لتنشيط أداء برشلونة في الدقائق الأخيرة.

وواصل برشلونة سيطرته على ما تبقى من المباراة لكن دون أن ينجح في ترجمة توقه لمزيد من الأهداف لينتهي اللقاء بالفوز الثمين للفريق.