يوفنتوس يسحق أودينيزي برباعية نظيفة ويحقق فوزه العاشر على التوالي بالدوري الإيطالي

(د ب أ)- واصل يوفنتوس انطلاقته الرائعة وانتصاراته المتتالية وتقدم خطوة جديدة على طريق استعادة الصدارة في الدوري الإيطالي لكرة القدم بفوزه الساحق 4 / صفر على مضيفه أودينيزي اليوم الأحد في المرحلة العشرين من المسابقة.

وأهدر روما فرصة جديدة للضغط على فرق المقدمة وسقط في فخ التعادل 1 / 1 مع ضيفه فيرونا ضمن مباريات نفس المرحلة التي شهدت اليوم أيضا فوز ميلان على فيورنتينا 2 / صفر وجنوه على باليرمو 4 / صفر وكاربي على سامبدوريا 2 / 1 وتعادل بولونيا مع لاتسيو 2 / 2 وكييفو مع أمبولي 1 / 1 .

وسجل المهاجم الأرجنتيني الشاب باولو ديبالا هدفين ليلقن يوفنتوس مضيفه أودينيزي درسا قاسيا حيث أمطر شباكه برباعية نظيفة في الشوط الأول ليحسم اللقاء تماما حيث انتهت المباراة بنفس النتيجة.

ورفع يوفنتوس رصيده إلى 42 نقطة بعدما حقق الفوز العاشر على التوالي لينتزع المركز الثاني بفارق نقطتين خلف نابولي المتصدر ونقطتين أمام انتر ميلان الذي تراجع للمركز الثالث.

وسجل ديبالا هدفيه في الدقيقتين 16 و27 من ضربة جزاء فيما سجل زميلاه الألماني سامي خضيرة وأليكس ساندرو الهدفين الآخرين في الدقيقتين 19 و43 ليتجمد رصيد أودينيزي عند 24 نقطة بعدما مني بالهزيمة الثانية على التوالي.

وافتتح ديبالا التسجيل من ضربة حرة ثم مرر الكرة التي قابلها خضيرة برأسه ليسجل منها الهدف الثاني قبل أن يحرز ديبالا نفسه الهدف الثالث للفريق من ضربة جزاء احتسبت ضد دانيلو لاعب أودينيزي الذي طرد من المباراة بسبب الخشونة مع الكرواتي ماريو ماندزوكيتش حيث منعه من الانفراد بالحارس.

واختتم ساندرو التسجيل قبل نهاية الشوط الأول ليكون الهدف الأول له في المسابقة هذا الموسم فيما رفع ديبالا رصيده إلى 11 هدفا بفارق تسعة أهداف عن مواطنه جونزالو هيجوين مهاجم نابولي ومتصدر قائمة هدافي المسابقة هذا الموسم.

وتعادل روما مع فيرونا بهدف سجله رادجا ناينجولان في الدقيقة 42 مقابل هدف سجله جانباولو باتزيني من ضربة جزاء في الدقيقة 62 ليكون التعادل الثالث على التوالي لروما الذي رفع رصيده إلى 35 نقطة في المركز الخامس مقابل تسع نقاط لفيرونا الذي ظل في المركز الأخير بجدول المسابقة.

وتغلب ميلان على فيورنتينا بهدفين نظيفين سجلهما الكولومبي كارلوس باكا والغاني كيفن برينس بواتينج في الدقيقتين الخامسة و89 ليستعيد ميلان انتصاراته في المسابقة ويرفع رصيده إلى 32 نقطة حيث تقدم إلى المركز السادس فيما تجمد رصيد فيورنتينا عند 38 نقطة في المركز الرابع.

واستغل جنوه تفوقه العددي وسحق ضيفه باليرمو 4 / صفر ليتقدم جنوه خطوة جديدة على طريق الهروب بعيدا عن منطقة المهددين بالهبوط.

وافتتح الأسباني الشاب خيسيوس فيرنانديز سوسو التسجيل في وقت مبكر للغاية حيث هز شباك باليرمو بالهدف الأول في الدقيقة الخامسة.

وتأزم موقف باليرمو في وسط الشوط الثاني بطرد مدافعه السلوفيني سينيسا أنديلوفيتش في الدقيقة 66 .

واستغل جنوه تفوقه العددي وأكد فوزه على باليرمو بفضل ثلاثة أهداف أخرى سجلها ليوناردو بافوليتي في الدقيقتين 72 و88 وتوماس رينكون في الدقيقة 76 لتكون أكبر هزيمة لباليرمو في الموسم الحالي.

ورفع جنوه رصيده إلى 22 نقطة ليتقدم إلى المركز السادس عشر بعدما حقق انتصاره الثاني على التوالي فيما مني باليرمو بهزيمته الخامسة في آخر سبع مباريات خاضها بالمسابقة ليتجمد رصيده عند 21 نقطة ويتراجع للمركز السابع عشر.

وكاد بولونيا ينتزع ثلاث نقاط غالية على حساب لاتسيو ولكن النقص العددي في صفوف الفريق بعد طرد آدم ماسينا في الدقيقة 70 ساهم في خروج المباراة بنتيجة التعادل 2 / 2 التي رفعت رصيد بولونيا إلى 23 نقطة في المركز الخامس عشر مقابل 28 نقطة للاتسيو في المركز التاسع.

وأنهى بولونيا الشوط الأول لصالحه بهدفين نظيفين سجلهما إيمانويلي جياكيريني وماتيا ديسترو في الدقيقتين الثالث و19 ولكن التفوق العددي للضيوف ساعد لاتسيو على الرد بهدفين في الشوط الثاني سجلهما أنطونيو كاندريفا وسيناد لوليتش في الدقيقتين 72 من ضربة جزاء و78 .

وتغلب كاربي على سامبدوريا بهدفين سجلهما لورينزو لولو وجيري مباكويو في الدقيقتين 28 و56 من ضربة جزاء مقابل هدف سجله خواكين كوريا في الدقيقة 34 ليرفع رصيده إلى 17 نقطة في المركز الثامن عشر بعدما حقق انتصاره الثاني على التوالي فيما تجمد رصيد سامبدوريا عند 23 نقطة في المركز الرابع عشر بعدما مني بالهزيمة الثانية على التوالي.

وشهدت الدقيقة 87 طرد ريكاردو جايلولو من صفوف كاربي لنيله الإنذار الثاني في المباراة.

وتعادل كييفو مع أمبولي بهدف سجله ألبرتو بالوسكي في الدقيقة الثامنة مقابل هدف سجله لورينزو تونيلي في الدقيقة 48 ليرفع كييفو رصيده إلى 27 نقطة في المركز العاشر مقابل 31 نقطة لأمبولي في المركز الثامن.