فالينسيا وأشبيلية يقتربان من دور الثمانية بكأس أسبانيا

(د ب أ)- سجل المهاجم الأسباني المخضرم ألفارو نيجريدو ثلاثة أهداف (هاتريك) ليقود بلنسية إلى فوز ساحق 4 / صفر على غرناطة اليوم الأربعاء في ذهاب دور الستة عشر لمسابقة كأس ملك أسبانيا والتي شهدت اليوم أيضا فوز أشبيلية على مضيفه ريال بيتيس 2 / صفر وأتلتيك بلباو على فياريال 3 / 2 وتعادل ميرانديس مع ديبورتيفو لاكورونا 1 / 1 .

ووضع بلنسية أكثر من قدم في دور الثمانية للبطولة حيث يحتاج غرناطة إلى مفاجأة كبيرة في مباراة الإياب على ملعبه يوم الخميس من الأسبوع المقبل.

وافتتح نيجريدو التسجيل في المباراة بهدف في الدقيقة الثامنة ثم أضاف زميله رودريجو مورينو الهدف الثاني في الدقيقة 35 .

وفي الشوط الثاني ، سجل نيجريدو هدفين من ضربتي جزاء في الدقيقتين 63 و83 ليكمل الثلاثية الشخصية له (هاتريك) ورباعية الفريق ويقطع بلنسية شوطا كبيرا نحو التأهل لدور الثمانية.

وألقى بلنسية بأوجاعه في الدوري الأسباني خلف ظهره وحقق الفوز الثمين اليوم في مباراة من جانب واحد.

وشهدت المباراة اليوم المشاركة الأولى لنيجريدو ضمن التشكيلة الأساسية لبلنسية منذ ثلاثة شهور حيث عانى اللاعب في الفترة الماضية من الإصابة وتراجع المستوى.

وافتتح نيجريدو ، المهاجم السابق للمنتخب الأسباني ، التسجيل في وقت مبكر من المباراة ليفتح الطريق أمام الفوز الكبير لبلنسية.

واستفاد نيجريدو من ضربتي جزاء حصل على أولاهما زميله سانتي مينا فيما حصل نيجريدو على الثانية. وسجل نيجريدو من ضربتي الجزاء ليستكمل الفوز الساحق لبلنسية.

وقطع أشبيلية شوطا هائلا على طريق التأهل لدور الثمانية بفوزه الثمين 2 / صفر على مضيفه ريال بيتيس اليوم لتصبح مهمته سهلة في مباراة الإياب على ملعبه الأسبوع المقبل.

وأنهى أشبيلية الشوط الأول لصالحه بهدف سجله مايكل كرون ديلي في الدقيقة 13 ثم أكد زميله البولندي جريجورز كريتشوفياك فوز الفريق بالهدف الثاني في الدقيقة 49 .

وأهدر روبن كاسترو ضربة جزاء لبيتيس في الدقيقة 82 ليصعب من مهمة الفريق في لقاء الإياب.

وأنهى بيتيس المباراة بعشرة لاعبين اثر طرد ألفريد ندياي في الدقيقة 86 لنيله الإنذار الثاني في المباراة.

وقلب أتلتيك بلباو تأخره بهدفين نظيفين في الشوط الأول إلى فوز رائع 3 / 2 على ضيفه فياريال في الشوط الثاني من هذه المباراة التي اتسمت بالإثارة الشديدة.

ورغم قيام الفريقين بالدفع بعدد كبير من اللاعبين البدلاء ، جاء اللقاء حماسيا ورائعا للغاية بين طرفيه اللذين تمتعا بالجدية والطموح.

ودانت السيطرة في الشوط الأول لفياريال ، الذي أنهى الشوط لصالحه بهدفين نظيفين عن طريق ليو بابتيستاو وسامو جارسيا ، كما تألق في تنفيذ الهجمات المرتدة بشكل كبير.

وانقلب الحال رأسا على عقب في الشوط الثاني وأظهر بلباو شراسة غير عادية وتحلى بثقة كبيرة في قدرته على العودة في النتيجة.

ونجح إيناكي وليامز في الدقيقة 54 من اللقاء في تقليص الفارق ثم أضاف زميله المهاجم البديل أرتيز أدوريز هدف التعادل لأصحاب الأرض في الدقيقة 67 .

ولم يترك بلباو فرص الشعور بالرضا والاكتفاء بتحقيق التعادل يسيطر على نفوس لاعبيه بل انتفض الفريق بقيادة المدير الفني إيرنستو فالفيردي ساعيا لإدراك هدف الفوز وهو ما نجح في تحقيقه قبل عشر دقائق من النهاية عن طريق اللاعب إيمريك لابورتي.

وتأهل بلباو لنهائي كأس الملك في الموسم الماضي لكنه خسر النهائي أمام برشلونة مثلما حدث من قبل في عامي 2009 و2012 .

وقال فالفيردي : “إنها نوعية من المباريات تدوم في الذاكرة لفترة طويلة”.

وأوضح “كنا بحاجة إلى فوز كهذا بعد عروضنا في الآونة الأخيرة… شعرت بالسعادة لأداء لاعبي فريقي اليوم. أظهر اللاعبون كثيرا من الشجاعة وقوة الشخصية”.

وقال مارسيلينو جارسيا المدير الفني لفياريال : “شعرنا ببعض الانزعاج لهذه الهزيمة. كان يجب أن نحسم المباراة تماما بهدف ثالث عندما كنا متفوقين على المنافس. كنا نعلم أن المنافس سيعود بشكل قوي في الشوط الثاني ، وهذا هو ما حدث بالضبط”.

وأفلت ديبورتيفو من فخ الهزيمة أمام ميرانديس أحد فرق دوري الدرجة الثانية وانتزع ديبورتيفو تعادلا ثمينا يقربه من دور الثمانية حيث يحتاج للتعادل السلبي أو الفوز بأي نتيجة في مباراة الإياب على ملعبه.

وأنهى ميرانديس الشوط الأول لصالحه بهدف نظيف سجله أليكس أورتيز في الدقيقة 25 ورد ديبورتيفو في الشوط الثاني بهدف التعادل الذي سجله ألبرتو لوبو في الدقيقة 75 .

وسبق لميرانديس أن أحرج ديبورتيفو قبل موسمين عندما هبط ديبورتيفو لدوري الدرجة الثانية حيث انتهت مباراة الدور الأول بين الفريقين في موسم 2013 / 2014 بالتعادل السلبي ثم فاز ميرانديس 1 / صفر في مباراة الدور الثاني ولكن الفرصة تبدو سانحة أمام ديبورتيفو للثأر عن طريق هذه المواجهة في كأس أسبانيا.