جوارديولا يبحث عن تحدي جديد في الدوري الإنجليزي

(د ب أ)- وداعا بايرن ميونيخ، هكذا قرر المدرب الأسباني جوزيب جوارديولا، الذي لا يعرف الكلل، الرحيل عن النادي الألماني لخوض تجربة التدريب في الدوري الإنجليزي، أحد أغنى الدوريات في العالم.

ولم ينجح بايرن ميونيخ في إطار صراعه للاحتفاظ بالمدرب الأسباني “المرغوب” أمام المغريات الاقتصادية والأجواء الرياضية المميزة، التي تتمتع بها مسابقة الدوري الإنجليزي.

وكانت الأعوام الثلاثة الماضية كافية لهذا المدرب المولع بكرة القدم لكي يشعر بعدم الراحة والسعي وراء العمل في إنجلترا بعد نهاية الموسم الجاري.

وقال جوارديولا: “السبب الوحيد الذي دفعني لعدم تمديد تعاقدي هو انني أرغب في خوض تجربة التدريب في الدوري الإنجليزي”.

وظهر جوارديولا، الذي اقترب من إكمال عامه الـ 45، “منتشيا” خلال المؤتمر الصحفي الأول له، أمس الثلاثاء، منذ إعلان بايرن ميونيخ الأسبوع الماضي عن رحيل مدربه الأسباني في نهاية الموسم الجاري، كما لو كان قد تخلص لتوه من حمل ثقيل.

وتخلى جوارديولا في المؤتمر الصحفي عن تحفظه وغموضه المعهود، بل أنه تخطى ذلك الأمر إلى الإفصاح عما يجول بخاطره بشأن المستقبل.

وأشار المدرب العالمي إلى أنه يرغب في المضي من جديد في استكمال رحلته بعد أن قضى مع برشلونة أربعة مواسم استثنائية ثم حط رحاله لبرهة في بايرن ميونيخ الذي لم يفز معه بعد ببطولة دوري أبطال أوروبا حتى الآن.

وأوضح جوارديولا أنه يبحث عن دوافع جديدة في بلد جديد من خلال مسابقة دوري أخرى: “أرغب في معرفة ملاعب جديدة ومدن جديدة ومطاعم جديدة وأشخاص جدد، ثلاثة أعوام مع أحد الأندية كافية، أنا لست أحد هؤلاء المدربين الذين يقضون 30 عاما مع نادي واحد”.

ولم يشأ المدرب الأسباني الكشف عما إذا كان مانشستر سيتي هو وجهته المقبلة، حيث يسعى النادي الإنجليزي الحصول على خدمات جوارديولا بعد مسيرته الناجحة مع برشلونة وبايرن ميونيخ.

ويعتبر كل من ناديي مانشستر يونايتد وتشيلسي من أقرب المرشحين أيضا للعمل مع جوارديولا في المستقبل، بيد أن المدرب الكتالوني يرغب قبل كل شيء، وبعيدا عن الأموال والشهرة، في تطبيق أسلوبه الفني الذي يعتمد على الاستحواذ الكامل داخل الملاعب الإنجليزية.

وتابع جوارديولا متحدثا باللغة الإنجليزية: “أعرف أنها مخاطرة بالنسبة لي وهذا هو السبب الذي يجعلني معجبا بهذا الأمر”.

ولا يزال هناك بعض العمل الذي يتطلع جوارديولا لإنهائه قبل رحيله، حيث يأمل في أن تكون مباراته الأخيرة هي نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا في 28أيار/مايو المقبل بمدينة ميلانو الإيطالية.

وقال جوارديولا إنه يدرك أن مسيرته مع بايرن ميونيخ لن ينظر إليها بعين الاعتبار إذا لم يتوج بلقب دوري الأبطال مع الفريق الألماني.

ويتطلع جواردولا إلى إنهاء مشواره مع بايرن ميونيخ في أفضل صورة، كما سبق وأن صرح بأنه لا يريد أن يترك لخليفته الإيطالي كارلو انشيلوتي فريقا قويا فحسب ، بل إرث كبير مثلما فعل سلفه يوب هانكس عندما فاز بثلاثية الدوري والكأس ودوري الأبطال في موسم 2012 / .2013

وأشاد جوارديولا بالمدرب الإيطالي قائلا: “إنه اختيار مثالي بالنسبة للنادي، من الجيد أن يكون هناك شخص محدد كبديل”.

وبفضل الموقف الواضح والمعلن عن مصير الإدارة الفنية للفريق، أصبح بمقدور النادي والمدرب واللاعبين التركيز في تحقيق هدفهم الطموح بالتتويج بالألقاب الثلاثة.

ومن أجل هذا الغرض، يدشن بايرن ميونيخ معسكره الإعدادي اليوم الأربعاء في قطر، التي يقيم فيها النادي الألماني منذ ست سنوات معسكره الشتوي.

ويصل بايرن ميونيخ إلى الدوحة اليوم بكامل نجومه، بما فيهم لاعبوه المصابون مثل فرانك ريبيري ومهدي بنعطية، بالإضافة إلى ماريو جوتزه الذي يخوض فترة تأهيل.

ومن المحتمل أن يحظى جوارديولا خلال رحلته مع فريقه إلى منطقة الخليج بثلاث أو أربع دقائق ليشرح للاعبيه سبب عدم استمراره مستقبلا مع بايرن ميونيخ ورغبته في الانتقال إلى إنجلترا.