فالنسيا يحافظ على سجله الذهبي بين جماهيره

حلَّ نادي برشلونة الإسباني لكرة القدم، مُتصدر ترتيب الدوري الإسباني، السبت ضيفاً على ملعب ميستايا معقل نادي فالنسيا ضمن مباريات الجولة 14 من الليغا الإسباني.

ورغم تفوق برشلونة في نتيجة المباراة حتى ما قبل 5 دقائق من نهاية زمن المباراة، إلَّا أن سانتي مينا لاعب فالنسيا منح لفريقه التعادل مع الدقيقة 86.

ولم يمنح مينا لفريقه مُجرد تعادل أو نقطة مهمة أمام المتصدر، بل حافظ للفريق على سجلٍ مميز من المباريات على أرضه وبين جماهيره في مسابقة الليغا.

فلغة الأرقام تحكي أنَّ فالنسيا لم يتعرض لأي هزيمة على ملعبه وبين جماهيره منذ 30 نوفمبر 2014 حين قابل برشلونة نفسه ضمن الجولة 12 من ذلك الموسم وانتصر الأخير حينها بهدف سيرجيو بوسكيتس في الوقت البديل. 

ومنذ ذلك التاريخ لم يتلقَ فالنسيا أي هزيمة في معقله ضمن مباريات الليجا ، حيث خاض 18 مباراة انتصر في 13 منها وتعادل في خمس مسجلاً 36 هدفاً بينما تلقت شباكه 8 أهداف.