هارت ينتقد اداء مانشستر سيتي أمام ستوك سيتي

ألقى مانويل بليغريني، مدرب مانشستر سيتي، باللوم على تعدد الإصابات وضغط المباريات بعد الهزيمة 2-صفر على ملعب ستوك سيتي في الدوري الانليزي الممتاز لكرة القدم لكن الحارس جو هارت كان أكثر وضوحا بعدما أكد أن أداء الفريق غير مقبول.

وتلقت شباك سيتي هدفين في أول ربع ساعة عن طريق ماركو أرنوتوفيتش وبالكاد هدد مرمى ستوك.

ورغم غياب لاعبين بحجم يايا توري وسيرجيو أجويرو وفنسن كومباني الا أن هجوم سيتي كان يضم رحيم سترلينج وويلفريد بوني وديفيد سيلفا وكيفن دي بروين والرباعي كلف سيتي 150 مليون جنيه استرليني (226.65 مليون دولار).

وقال هارت حارس انجلترا: “بداية اللقاء كانت مخيبة للآمال ولم نتمكن من التعافي ولم نلعب بشكل جيد اليوم”.

وأضاف: “يجب أن نحصل على سبعة من عشرة على الأقل في كل مباراة ولكن لم نفعل هذا وأداء اليوم غير مقبول”.

وكان بليغريني أقل صراحة بعد الأداء المتواضع والذي جعل فريقه يفقد الصدارة.

وقال المدرب التشيلي لهيئة الاذاعة البريطانية (بي.بي.سي): “خضنا الكثير من المباريات بنفس اللاعبين ونحن الفريق الوحيد الذي ينافس في كل البطولات معتمدا على 13 لاعبا فقط”.

وسيتي الذي تغلب على هال سيتي في كأس رابطة الأندية الانجليزية وتأهل للدور قبل النهائي لم يفز خارج ملعبه في الدوري منذ سبتمبر أيلول الماضي.

وبينما عانى سيتي من ظروف صعبة ظهر ستوك بأداء هجومي ممتع بفضل تألق صانع اللعب السويسري شيردان شاكيري والاسباني بويان كركيتش.

وصنع شاكيري هدفي أرنوتوفيتش والذي منعه القائم من تسجيل ثلاثية قبل استبدال اللاعب النمساوي في الشوط الثاني.

وحمل الانتصار مذاقا خاصا لمارك هيوز مدرب ستوك الذي أقيل من تدريب سيتي قبل ستة أعوام.

وقال هيوز الذي تعافى فريقه من آثار بداية ضعيفة للموسم ليصبح في المركز العاشر: “شاهدنا كل مباريات سيتي الماضية وبحثنا عن نقاط الضعف التي يمكن استغلالها”.

وأضاف: “كنا نستحق نتيجة رائعة وكان الأداء متميزا وجميع اللاعبين قدموا أفضل ما عندهم ونتيجة لهذا نجحنا في الفوز على أحد فرق المقدمة”.