مانشستر سيتي وليستر يرفعان شعار (لا للتراجع) في المرحلة 15 من الدوري الانجليزي

(د ب أ) – يخوض مانشستر سيتي وليستر سيتي الشريكان في صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم منافسات المرحلة الخامسة عشرة من المسابقة تحت شعار “لا للتراجع” حيث أن أي كبوة لأحدهما ربما تكلفه الكثير خلال وقت قصير.

ولا يتجاوز الفارق بين أصحاب المراكز العشرة الأولى بجدول الدوري عشر نقاط ، حيث يشهد الموسم الحالي واحدة من أشرس المنافسات منذ أعوام عديدة ولا بديل أمام أي فريق سوى تفادي الخطأ الذي سرعان ما قد يقضي على أماله في المنافسة على اللقب.

ويحل مانشستر سيتي ضيفا على ستوك سيتي غدا السبت في افتتاح منافسات المرحلة ، وسيخوض لاعبوه المباراة بثقة عالية حيث تغلب مانشستر على ستوك بملعبه 4 / 1 في وقت سابق من العام الجاري ، بينما يحل ليستر سيتي ضيفا على سوانزي الذي يعاني من ضغوط بعد سلسلة من النتائج المتواضعة.

ويخشى كل من مانشستر سيتي وليستر سيتي من إهدار النقاط ، خاصة مانشستر سيتي الذي يدربه المدير الفني مانويل بيليجريني والذي يعاني من قائمة طويلة من الإصابات تضم القائد فينسنت كومباني وحارس المرمى جو هارت.

ويمكن أن تشهد مباراة الغد عودة المهاجم سيرجيو أجويرو للمشاركة مع مانشستر وينتظر مشاركة لاعب خط الوسط ديفيد سيلفا في التشكيل الأساسي من جديد حيث عاد قبل أيام بعد غياب لفترة بسبب الإصابة.

وقال بيليجريني عقب مشاركة سيلفا في المباراة التي فاز فيها مانشستر على هال سيتي 4 / 1 يوم الثلاثاء الماضي في دور الثمانية من كأس رابطة المحترفين الإنجليزية (كأس الكابيتال وان) “كانت عودة ديفيد مهمة للغاية. الشيء الأكثر أهمية هو تأهلنا للدور قبل النهائي ، ولكن مشاركة ديفيد لمدة 80 دقيقة بعد غياب طويل بسبب الإصابة ، كانت مهمة أيضا.”

ولا شك أن بيليجريني يستعد بحذر شديد لمواجهة ستوك سيتي الذي تغلب خلال الأسابيع الماضية على تشيلسي وساوثهامبتون.

ورغم هزيمته على أرضه أمام سندرلاند مطلع هذا الاسبوع، تأهل ستوك سيتي إلى الدور قبل النهائي بكأس الكابيتال وان تحت قيادة مديره الفني مارك هيوز.

وقال هيوز “نعيش أوقات مثيرة حقا هنا. إننا سعداء بما حققناه أمام شيفلد وينزداي ، كان من المهم أن نصعد إلى الدور قبل النهائي.”

أما مانشستر يونايتد صاحب المركز الثالث وأرسنال صاحب المركز الرابع ، فيخوضان مباراتيهما بالمرحلة الخامسة عشرة على ملعبيهما ، أمام ويستهام وسندرلاند ، على الترتيب ، بينما يحل توتنهام صاحب المركز الخامس ضيفا على ويست برومويتش ألبيون.

ومن المؤكد أن الفرق أصحاب المراكز الخمسة الأولى لا تغفل التطور الكبير في أداء ليفربول صاحب المركز السادس والذي يتأخر عن المتصدر بفارق ست نقاط.

وصعد ليفربول إلى الدور قبل النهائي بكأس الكابيتال وان بفوز ساحق على ساوثهامبتون 6 / 1 ، وقد تألق ديفوك أوريجي بتسجيل ثلاثية (هاتريك) للفريق كما استعاد دانييل ستوريدج مستواه وسجل ثنائية للفريق في مباراة الكأس.

وقال يورجن كلوب المدير الفني لليفربول “قلت لستوريدج عقب المباراة /الآن أعرف ما يتحدث عنه الجميع ، لذلك أشكرك./”

وأضاف “بالطبع أعرف قدراته، ولم تكن هناك مشكلة بهذا الشأن، ولكنني لم أر من قبل تلك القدرات على الملعب في مباراة مهمة كهذه.”

ويحل ليفربول بعد غد الأحد ضيفا على نيوكاسل الذي يحتل المركز التاسع عشر قبل الأخير ، ورغم النجاح المبهر الذي حققه كلوب منذ توليه تدريب ليفربول ، فإنه لا يزال يتحلى بالتواضع ويؤكد أنه لم يتعد مرحلة الاجتهاد بعد.

وقال كلوب “إننا نعمل بجدية. خضنا مباراة الليلة (الأربعاء) والآن نواجه نيوكاسل بعد أربعة أيام. هذا كل ما في الأمر.”

ويلتقي تشيلسي حامل اللقب صاحب المركز الرابع عشر مع بورنموث بينما يحل أستون فيلا ضيفا على ساوثهامبتون ويلتقي واتفورد مع نورويتش سيتي.