البحرين والامارات

مواجهة خليجية بطعم آسيوي بين الإمارات والبحرين في كأس الأمم الآسيوية

(د ب أ)- تشهد الجولة الثانية بالمجموعة الثالثة لبطولة كأس الأمم الآسيوية لكرة القدم المقامة حاليا باستراليا مواجهة عربية مرتقبة بين منتخبي الإمارات والبحرين اليوم الخميس بمدينة كانبيرا.

ويخوض المنتخب الإماراتي المباراة بمعنويات مرتفعة بعدما قلب تأخره بهدف نظيف أمام نظيره القطري ليحقق فوزا كبيرا 4/ 1 على المنتخب العنابي، ويحصل على أول ثلاث نقاط له في المسابقة.

ويتربع المنتخب الإماراتي على صدارة المجموعة، متفوقا بفارق الأهداف على المنتخب الإيراني، صاحب المركز الثاني، ولذلك يسعى الفريق لتحقيق انتصاره الثاني في المسابقة وتعزيز آماله في التأهل لدور الثمانية قبل لقائه الصعب مع إيران في الجولة الثالثة والأخيرة بالمجموعة.

ويرى مهدي علي المدير الفني لمنتخب الإمارات أن فريقه يضم مجموعة من العناصر الجيدة التي تتمتع بالمهارة والكفاءة، لافتا إلى أن المنتخب الإماراتي لا يعتمد فقط على إمكانات لاعبه الخطير عمر عبدالرحمن الذي ظهر بشكل جيد للغاية خلال فوز الفريق على قطر.

وقال علي “يتحدث الكثيرون عن عمر عبدالرحمن ولكنني لا أريد أن أتحدث عنه فقط لأنني أعتقد أننا نلعب كفريق متكامل، وعمر مجرد لاعب بصفوف هذا الفريق”.

وأضاف : “لكي يقدم عمر أفضل ما لديه ويظهر إمكانياته الكبيرة ، فإنه بحاجة لدعم الفريق بأكمله. لقد ظهر عمر بمستوى رائع في المباراة الأخيرة لأن الفريق بأكمله قدم أفضل ما لديه. ولكن لا شك في أن عمر عبد الرحمن لاعب موهوب وأنه أحد أهم اللاعبين بفريقنا”.

وأكد علي أن الإمارات ستلعب من أجل الفوز غدا ولن ترضى باقتسام نقاط المباراة مع البحرين.

وقال : “إننا لا نفكر بهذه الطريقة .. دائما نسعى لتحقيق أفضل النتائج في مبارياتنا ولا ننزل الملعب أبدا ونحن نفكر في الخروج بالتعادل”.

وأضاف علي : “أعتقد أننا نتعلم في كرة القدم ، ولكن لا يوجد شيء سهل. فكرة القدم لا تعرف سوى لغة واحدة وإذا عملت بجد واستعددت جيدا وركزت أثناء المباراة ، فكل ذلك سيحدث فارقا معك”.

في المقابل، يسعى المنتخب البحريني لتحقيق الفوز والإبقاء على آماله في التأهل للدور الثاني عقب خسارته بهدفين نظيفين أمام نظيره الإيراني في الجولة الأولى، ليحتل الفريق الأحمر المركز الثالث في ترتيب المجموعة بلا رصيد من النقاط.

ويشعر مرجان عيد المدير الفني لمنتخب البحرين بقدر كبير من التفاؤل حول قدرة فريقه على النهوض سريعا عقب الخسارة أمام إيران، مشيرا إلى أن المنتخب البحريني مازالت حظوظه قائمة في التأهل إلى دور الثمانية.

وقال عيد : “بعد خسارة مباراتنا الأولى ، لدينا الفرصة الآن لتحقيق نتيجة إيجابية .. لا نخشى اللعب أمام أي فريق”.

وأضاف : “لعبنا جيدا وسنحت أمامنا العديد من الفرص التهديفية. سجلت إيران بسبب خطأين من جانبنا وهذا ما أدركه اللاعبون بعد المباراة”.

وتابع عيد : “ولكن لاعبي البحرين قدموا أداء جيدا وهم مؤمنون بقدرتهم على تكرار مثل هذا الأداء في مباراتهم التالية”.