جونيور مالاندا

أوليتش: مازلت لا أصدق ما حدث لمالاندا ولكن الحياة ينبغي أن تستمر

(د ب أ)- أكد الكرواتي إيفيكا أوليتش مهاجم فريق فولفسبورج، الذي ينافس بالدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليجا) امس الأربعاء أنه مازال يشعر بالصدمة في أعقاب وفاة زميله في الفريق جونيور مالاندا.

وقال أوليتش، الذي يعد أول لاعب يتحدث بشكل علني في هذا الشأن، خلال حديثه في شريط مصور (فيديو) للموقع الألكتروني الرسمي لناديه “إنه من الصعب للغاية بالنسبة لي أن أجد الكلمات المناسبة. إنني مازلت لا أصدق ما حدث. أتقدم بخالص عزائي إلى أسرته”.

وجاءت تصريحات أوليتش خلال تواجده مع الفريق الألماني الذي يقيم معسكرا إعداديا بجنوب أفريقيا حاليا استعدادا لانطلاق النصف الثاني من بوندسليجا أواخر الشهر الجاري.

ولقي مالاندا /20 عاما/ مصرعه في حادث تصادم يوم السبت الماضي أثناء ذهابه للالتحاق ببعثة الفريق التي كانت تستعد للسفر إلى مدينة كيب تاون بجنوب أفريقيا.

وكان اللاعب البلجيكي يجلس في المقعد الخلفي للسيارة التي انحرفت عن مسارها في إحدى الطرق السريعة بسبب الرياح القوية والأمطار الغزيرة لتخترق حاجز السلامة وانقلبت عدة مرات واصطدمت بالعديد من الأشجار، واستقرت على سقفها.و أفادت الشرطة الألمانية أن الفشل في “ضبط سرعة السيارة مع ظروف الطقس” هو ما تسبب في وقوع الحادث.

وأوضح أوليتش أنه يبدو أمرا صعبا على المدرب ديتير هيكينج التركيز مجددا في تدريبات الفريق في أعقاب الحادث.

أضاف أوليتش “نحن نشعر بأننا مازلنا مشتتين ذهنيا ولا يمكننا التركيز في عملنا، من الجيد أن نعود مرة أخرى للتدريبات لأن الحياة ينبغي أن تستمر”.

وقرر فولفسبورج يوم الأحد الماضي السفر إلى جنوب أفريقيا لإقامة المعسكر هناك بعدما تأجل لمدة يوم واحد فقط، ويأمل الجميع أن يساهم هذا المعسكر في عودة الاستقرار النفسي للاعبين والجهاز الفني.