سقوط مانشستر سيتي وأرسنال يهدي صدارة الدوري الانجليزي لليستر سيتي

(د ب أ)- تلقت آمال مانشستر سيتي وأرسنال في المنافسة على لقب الدوري الانجليزي لكرة القدم ضربتين موجعتين بعدما سقطا في فخ الخسارة أمام ليفربول وويست بروميتش ألبيون على الترتيب في المرحلة الثالثة عشرة للمسابقة اليوم السبت، ليهديا صدارة المسابقة إلى ليستر سيتي الحصان الأسود للبطولة.

ومنى أرسنال بخسارة مفاجئة 1 / 2 أمام مضيفه ويست بروميتش ألبيون، فيما جاء سقوط مانشستر سيتي مدويا، بعدما خسر 1 / 4 أمام ضيفه ليفربول، فيما تغلب ليستر سيتي على مضيفه نيوكاسل يونايتد بثلاثية بيضاء.

وأسفرت باقي مباريات المرحلة عن فوز مانشستر يونايتد على مضيفه واتفورد 2 / 1، وتشيلسي على ضيفه نوريتش سيتي 1 / صفر، وإيفرتون على أستون فيلا 4 / صفر، فيما تعادل سوانسي سيتي مع ضيفه بورنموث .2/2

وعلى ملعب الاتحاد، قدم ليفربول أحد أفضل مبارياته هذا الموسم، بعدما سحق مضيفه مانشستر سيتي 4 / .1

وافتتح إلياكويم مانجالا لاعب سيتي التسجيل لمصلحة ليفربول، بعدما أحرز هدفا بالخطأ في مرماه في الدقيقة السابعة، قبل أن يضيف فيليب كوتينيو الهدف الثاني لليفربول في الدقيقة .23

وسجل روبيرتو فيرمينو الهدف الثالث للضيوف في الدقيقة 32، قبل أن يقلص النجم الأرجنتيني سيرخيو أجويرو الفارق بتسجيله هدفا لمصلحة سيتي في الدقيقة .44

وفي الشوط الثاني، أضاف مارتن سكيرتل الهدف الرابع لليفربول قبل النهاية بتسع دقائق.

وتوقف رصيد مانشستر سيتي، الذي تلقى خسارته الثالثة هذا الموسم، عند 26 نقطة في المركز الثالث، بينما رفع ليفربول رصيده إلى 20 نقطة في المركز التاسع.

من جانبه، تلقى أرسنال هزيمته الثالثة هذا الموسم في المسابقة بعدما خسر 1 / 2 أمام مضيفه ويست بروميتش ألبيون في وقت سابق اليوم.

وتجمد رصيد أرسنال عند 26 نقطة في المركز الرابع، بينما رفع ويست بروميتش رصيده إلى 17 نقطة في المركز الثاني عشر.

وتقدم أرسنال بهدف عن طريق نجمه الفرنسي أوليفيه جيرو في الدقيقة 28 عبر ضربة رأس من متابعة لتمريرة من زميله الألماني مسعود أوزيل، قبل أن يتعادل جيمس موريسون لويست بروميتش في الدقيقة 35، إثر متابعته لتمريرة من كريس برانت.

واستغل ويست بروميتش حالة عدم الاتزان التي ضربت دفاع أرسنال عقب هدف التعادل، ليحرز ميكيل أرتيتا لاعب أرسنال الهدف الثاني لأصحاب الأرض بالخطأ في مرماه في الدقيقة .40

وأهدر أرسنال فرصة إدراك التعادل في الوقت القاتل، بعدما أضاع لاعبه سانتي كازورلا ركلة جزاء قبل النهاية بست دقائق، حيث أطاح بالكرة بعيدا تماما عن المرمى، ليحرم فريقه من الحصول على نقطة على أقل تقدير.

وأثار أرسنال قلق جماهيره بتلك النتيجة قبل لقائه المرتقب مع ضيفه دينامو زغرب في بطولة دوري أبطال أوروبا يوم الثلاثاء القادم، والتي يحتاج الفريق اللندني للفوز بها للمحافظة على آماله في التأهل للدور الثاني للبطولة.

وارتقى ليستر سيتي إلى صدارة المسابقة، عقب فوزه 3 / صفر على مضيفه نيوكاسل.

وافتتح جيمي فاردي التسجيل لليستر في الدقيقة 45، ليواصل ممارسة هوايته في هز الشباك للمباراة العاشرة على التوالي، فيما سجل زميلاه جوزيه ليوناردو أولوا وشينجي اوكازاكي الهدفين الثاني والثالث في الدقيقتين 62 و.83

ورفع ليستر رصيده إلى 28 نقطة في الصدارة، بينما توقف رصيد نيوكاسل عند عشر نقاط في المركز السابع عشر (الرابع من القاع).

ووضع تشيلسي (حامل اللقب) حدا لنتائجه المهتزة في البطولة، بعدما انتزع فوزا صعبا 1 / صفر من ضيفه نوريتش سيتي.

ويدين الفريق الأزرق بالفضل في تحقيق هذا الفوز إلى مهاجمه الأسباني دييجو كوستا الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة .64

ويأتي هذا الفوز ليخفف نسبيا من الانتقادات الموجهة إلى البرتغالي جوزيه مورينيو تشيلسي، والتي ازدادت حدتها في الآونة الأخيرة عقب خسارة الفريق في مبارياته الثلاثة الأخيرة في البطولة.

ورفع تشيلسي رصيده بهذا الفوز إلى 14 نقطة، ليصبح في المركز الخامس عشر، في حين توقف رصيد نوريتش سيتي عند 12 نقطة في المركز السادس عشر.

وقادت النيران الصديقة مانشستر يونايتد لصدارة المسابقة لانتزع فوزا في الوقت القاتل 2 / 1 على مضيفه واتفورد.

وارتفع رصيد مانشستر بتلك النتيجة إلى 27 نقطة، في المركز الثاني فيما تجمد رصيد واتفورد عند 16 نقطة، ليظل في المركز الثالث عشر.

وانتهى الشوط الأول بتقدم مانشستر يونايتد بهدف حمل توقيع ممفيس ديباي في الدقيقة 11، من متابعة لتمريرة عرضية متقنة من الناحية اليمنى عن طريق زميله أندير هيريرا، ليضع اللاعب الهولندي الكرة مباشرة بقدمه اليسرى في المرمى.

وفي الشوط الثاني، كثف واتفورد من هجماته وسيطر تماما على مجريات اللقاء، ليحرز نجمه تروي دييني هدف التعادل من ركلة جزاء في الدقيقة 87، بعدما تعرض زميله أوديون إيجالو للإعاقة داخل المنطقة من قبل ماركوس روخو لاعب يونايتد.

وبينما تهيأ الجميع لانتهاء المباراة بالتعادل الإيجابي، سجل مانشستر يونايتد هدف الفوز القاتل في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع، عن طريق تروي دييني لاعب واتفورد الذي سجل بالخطأ في مرماه، بعدما حاول إبعاد تسديدة من النجم الألماني باستيان شفاينشتايجر، لتصطدم الكرة في قدمه وتسكن الشباك.