توري يحذر مانشستر سيتي من التعثر مجددا

حذر يايا توري لاعب وسط مانشستر سيتي فريقه من التعثر أمام منافس يقوده “مدرب جديد” للمرة الثانية على التوالي في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم، عندما يتقابل مع ليفربول بقيادة الألماني يورجن كلوب على ملعب الاتحاد السبت.

وأجبر استون فيلا متذيل الترتيب والذي يقوده مدرب جديد هو الفرنسي ريمي جارد منافسه سيتي صاحب الصدارة على التعادل السلبي على ملعب فيلا بارك قبل فترة التوقف الدولية ويخشى توري من أن يتكرر الامر امام ليفربول.

وأبلغ اللاعب القادم من ساحل العاج موقع سيتي على الانترنت: “بصراحة لا أحب أي موقف عندما نواجه مدربا جديدا لان كل اللاعبين يرغبون وقتها في اثارة اعجابه”.

وتابع: “واجهنا هذه الموقف أمام استون فيلا وهو ما جعلها مباراة بالغة الصعوبة، لاحت لنا الكثير من الفرص للتسجيل ولو كنا قد استفدنا من فرصة واحدة فقط لاختلف الوضع تماما”.

وتولى كلوب المسؤولية خلفا للمدرب بريندان رودجرز في ملعب انفيلد الشهر الماضي ويتوقع توري ان يلعب ليفربول بقوة خاصة بعدما خسر مباراته الاخيرة في الدوري 2-1 على ارضه امام كريستال بالاس، ويحتل ليفربول المركز العاشر برصيد 17 نقطة متأخرا بتسع نقاط عن سيتي.

وقال توري: “عندما يأتي مدربون جدد يرغب كل اللاعبين في تقديم مئة بالمئة من مجهودهم. ليفربول فريق كبير وستكون مباراة قمة السبت”.

وقرر توري البالغ من العمر 32 عاما عدم الانضمام الى منتخب ساحل العاج خلال فترة التوقف الدولية ليغيب عن مباراتين في التصفيات الافريقية المؤهلة لكأس العالم من اجل الحصول على قسط اكبر من الراحة.

واضاف: “يصبح الامر صعبا في بعض الاحيان عندما يكون جدول المباريات مزدحما خلال الموسم، اقضي غالبا فترات التوقف الدولية مع المنتخب الوطني ولذلك كان من الرائع الحصول على قسط وافر من الراحة”.

وتابع: “الان انا في قمة الجاهزية والتركيز على مباراة السبت، امامنا مباراة مثيرة امام ليفربول ونحتاج للعودة الى طريق الانتصارات رغم صعوبة المهمة”.