خاميس رودريجيز: كنت مستعدا للعب منذ 15 يوما

(د ب أ)- عاد اللاعب الكولومبي خاميس رودريجيز للظهور مرة أخرى مع فريقه ريال مدريد أمس الأحد بعد شهرين من الغياب بسبب الإصابة، وأكد أنه شعر أنه أصبح أفضل بعد أن سجل هدفا في المباراة التي جمعت بين فريقه واشبيلية في الدوري الأسباني وانتهت بفوز الأخير 3 / .2

وقال رودريجيز عقب اللقاء في تصريحات لشبكة “كنال بلوس” التلفزيونية: “شعرت أنني بخير .. مضت 60 يوما دون لعب .. أرغب في التأقلم حتى يعود الفريق للانتصارات”.

وكان رافايل بينيتيز المدير الفني لريال مدريد قد انتقد الحالة الفنية والبدنية للاعب الكولومبي في وقت لاحق على المباراة: “لقد رأيتم كيف هو خاميس .. خاميس في حاجة للكثير من العمل والوقت ليعود إلى المستوى الطبيعي”.

وأكد خاميس قبل المباراة أنه كان مستعدا للعب منذ 15 يوما ورغم ذلك لم يضمه بينيتيز إلى التشكيلة الأساسية للفريق في المباريات السابقة أو حتى في مباراة اشبيلية الأخيرة.

وأضاف: “من السهل الآن التحدث عن شخص أو آخر ولكن عندما يفوز الفريق فإن الفضل يعود للجميع وعندما يخسر فإن ذلك يكون بسبب الجميع .. لا يجب التحدث الآن عن شخص أو آخر .. علينا التركيز في المباراة القادمة”.

وتشهد المرحلة المقبلة من مسابقة الدوري الأسباني انطلاق مباراة الكلاسيكو المرتقبة بين ريال مدريد وبرشلونة والتي ستقام في 21 تشرين ثان/نوفمبر الجاري في ظل تفوق الفريق الكتالوني بثلاث نقاط.

وتابع خاميس قائلا: “إنهم يتمتعون بحالة جيدة .. ولكننا ريال مدريد .. ستكون مباراة مثيرة وجيدة”.

ومن ناحية أخرى، أعرب بينيتيز عن أمنيته بأن يتمكن فريقه من الاستعداد جيدا لمباراة الكلاسيكو بعد الصورة السيئة التي ظهر عليها في مباراة أمس.

وتابع المدرب الأسباني قائلا: “سنستعيد بعض اللاعبين .. لدينا وقت لكي نحصل على ما ينقصنا .. مباراة مثل الكلاسيكو دائما ما تكون مختلفة وأتمنى أن يستعيد الفريق عافيته بعد هذه الهزيمة”.

ويرى بينتيز أن الأهداف التي سجلت في مباراة أمس شكلت ملامح اللقاء وحددت مصيره: “بسبب الهدف الثاني لإشبيلية ارتكابنا العديد من الأخطاء .. في الشوط الأول أدى ريال مدريد بشكل جيد للغاية في معظم فتراته ولكننا افتقدنا الاستمرارية في الشوط الثاني”.

وأوضح بينتيز أن ريال مدريد أخفق في السيطرة على الموقف في الشوط الأول عندما كان متقدما في النتيجة.

وأكمل: “في الدقائق الأولى من المباراة كانت الأمور قيد السيطرة تماما وأخطاؤنا هي من سمحت لهم بتطوير طريقة اللعب”.

واستطرد قائلا: “في الشوط الأول كان علينا حسم النتيجة ولكننا لم نفعل”.

وانتقد بينتيز لاعبيه بسبب عدم قدرتهم على إحكام قبضتهم على مجريات المباراة عندما كانت النتيجة في صالحهم: “هناك لاعبين عليهم أن يعرفوا كيف يتحكمون بمجريات الأمور وهذا ما كان ينقصنا”.