روما يتطلع للحفاظ على الصدارة أمام إنتر.. ويوفنتوس يستضيف تورينو بالدوري الإيطالي

(د ب أ)- يسعى روما للحفاظ على صدارته للدوري الإيطالي لكرة القدم، حينما يحل ضيفا على إنتر في قمة مباريات المرحلة الحادية عشر للمسابقة غدا السبت.

ومن المتوقع أن تشهد المباراة صراعا بين روما، الذي يمتلك أقوى خط هجوم في البطولة حتى الآن برصيد 25 هدفا، في مواجهة إنتر الأقوى دفاعيا في المسابقة بعدما اهتزت شباكه في سبع مناسبات فقط.

ويحتل إنتر المركز الرابع في ترتيب المسابقة متأخرا بفارق نقطتين فقط عن الصدارة، ومتساويا في الوقت ذاته في نفس الرصيد مع نابولي وفيورنتينا صاحبي المركزين الثاني والثالث، في الوقت الذي يبتعد فيه يوفنتوس (حامل اللقب) عن صراع المنافسة على اللقب بسبب بدايته المتعثرة حتى الآن.

وابتعد يوفنتوس خطوة جديدة عن صراع المنافسة بعدما خسر صفر / 1 أمام مضيفه ساسولو أول أمس الأربعاء في المرحلة الماضية، ليقبع في المركز الثاني عشر في ترتيب البطولة بعدما تلقى خسارته الرابعة هذا الموسم، قبل أن يواجه جاره اللدود تورينو غدا في ديربي المدينة الإيطالية.

في المقابل، يتربع روما، الذي يبحث عن لقبه الأول في البطولة منذ عام 2001، على الصدارة برصيد 23 نقطة، ويمتلك أفضل فارق للأهداف في البطولة (سجل 25 هدفا ومنيت شباكه بـ12 هدفا) عقب فوزه 3 / 1 على ضيفه أودينيزي في المرحلة الماضية أول أمس.

وصرح كوستاس مانولاس مدافع روما للموقع الألكتروني الرسمي لناديه “إننا سنواجه فريقا عظيما خارج ملعبنا. ويتعين علينا اللعب جيدا وجعل جماهيرنا سعيدة، نشعر بالارتياح التام، ولكننا بحاجة للعمل أكثر من ذلك. المباراة المقبلة أمام إنتر سنسعى للفوز بهذه المباراة”.

وخرج إنتر من دوامة نتائجه المخيبة في الفترة الأخيرة بعدما حقق انتصاره الخامس في المسابقة هذا الموسم، بفوزه 1 / صفر على مضيفه بولونيا في المرحلة الماضية يوم الثلاثاء الماضي، برغم معاناته من النقص العددي عقب طرد لاعبه فيليبي ميلو.

ويستضيف فيورنتينا فريق فروسينوني، الوافد الجديد للمسابقة، بعد غد الأحد، بينما يأمل نابولي في مواصلة انتفاضته الجامحة في البطولة وتحقيق انتصاره السادس على التوالي مثل روما، عندما يواجه مضيفه جنوه في نفس اليوم.

وجاءت خسارة يوفنتوس أمام ساسولو لتجعل جيانلويجي بوفون حارس مرمى فريق السيدة العجوز يشعر بالمرارة لتضاؤل آمال فريقه في التتويج باللقب للموسم الخامس على التوالي.

وقال بوفون 37/ عاما/ عقب اللقاء “ظهرنا بشكل غير مقبول بالمرة في الشوط الأول”.

أضاف حارس يوفنتوس المخضرم “لو كنت ألعب في أحد الفرق الصغيرة، ربما كنت سأتقبل الطريقة التي لعبنا بها لمدة تزيد عن 50 دقيقة بعشرة لاعبين (عقب طرد المدافع جيورجيو كيلليني)”.

واستدرك بوفون قائلا “ولكن نظرا لأننا نلعب في فريق عظيم بحجم يوفنتوس، فإننا سنعود إلى الديار ونحن نعاني من خيبة أمل شديدة. إن الأمر بسيط للغاية، إذا لم تتمكن من حسم الالتحامات الأرضية أو الصراعات الهوائية رجل لرجل لصالحك، وتفشل في تمرير الكرة لثلاث نقلات متتالية، فإنك سوف تتلقى الخسارة حتما”.

وتابع “صحيح أننا أجرينا بعض التغييرات خلال فترة الانتقالات الصيفية، ولكنه ليس مبررا لتراجع نتائجنا، لم نحافظ على نظافة شباكنا سوى في ثلاث مباريات فقط”.

ويحتل تورينو، الذي حقق في نيسان/أبريل الماضي انتصاره الأول على يوفنتوس منذ 20 عاما في الديربي، المركز التاسع برصيد 15 نقطة، وذلك عقب تعادله المثير 3/3 مع ضيفه جنوه أول أمس.

ويحل ساسولو، صاحب المركز الخامس برصيد 18 نقطة، ضيفا على أودينيزي، الذي يحتل المركز الرابع عشر بعد غد، فيما يصطدم لاتسيو بضيفه ميلان في نفس اليوم.

ويحتل لاتسيو المركز السادس برصيد 18 نقطة، متفوقا بفارق نقطتين عن ميلان، صاحب المركز الثامن.

وفي اليوم ذاته، يلتقي أتالانتا مع مضيفه بولونيا، الصاعد حديثا للمسابقة، والذي يخوض مباراته الأولى تحت قيادة مديره الفني الجديد روبيرتو دونادوني الذي تولى تدريب الفريق أمس الخميس خلفا للمدرب المقال ديليو روسي، كما يلتقي كاربي (متذيل الترتيب) مع ضيفه فيرونا.

وتختتم مباريات المرحلة يوم الاثنين المقبل، حيث يواجه كييفو ضيفه سامبدوريا، فيما يلتقي باليرمو مع ضيفه إمبولي.