يايا توريه يكشف سر بقائه مع مانشستر سيتي

(د ب أ)- أكد الإيفواري الدولي يايا توريه نجم فريق مانشستر سيتي الانجليزي لكرة القدم اليوم الأربعاء أن التشيلي مانويل بيليجريني مدرب الفريق السماوي يرجع إليه الفضل في بقائه بملعب الاتحاد بعدما كان قريبا للغاية من الرحيل عن الفريق في أكثر من مناسبة.

وكان توريه على وشك الرحيل من سيتي عدة مرات في السنوات الأخيرة، كان آخرها في شهر أيار/مايو الماضي حينما كشف وكيل أعماله ديميتري سيلوك أن إدارة مانشستر سيتي “لا تعير اهتماما حقا” بموكله.

وارتبط توريه بالرحيل إلى إنتر الإيطالي خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية، قبل أن يقرر نجم منتخب كوت ديفوار البقاء في صفوف سيتي بنهاية الأمر.

وأوضح توريه، الذي توفي شقيقه إبراهيم العام الماضي، أن بيليجريني هو بمثابة الأب بالنسبة له في الأوقات الصعبة، وكان عاملا رئيسيا وراء قراره بالبقاء مع سيتي.

وذكر توريه في كتاب بعنوان (طرق بيليجريني) “لقد قررت البقاء مع سيتي بسبب بيليجريني، إنه يتحدث معي دائما، ويعطيني بعض النصائح، لقد كان على دراية بحياتي خارج الملعب”.

أضاف توريه “إنه كان بمثابة الأب بالنسبة لي في الأوقات الصعبة، ولم يسبق لي أن شعرت بذلك مع مدرب آخر”.

من ناحية أخرى، تعهد توريه باستعادة لقب الدوري الانجليزي هذا الموسم، بعدما فقده الفريق في الموسم الماضي لمصلحة تشيلسي.

وأشار اللاعب الإيفواري “قبل انطلاق الموسم، تعهدنا جميعا للمدير الفني بالعودة إلى مستوانا الطبيعي واستعادة لقب الدوري. كان ينبغي علينا القيام بذلك من أجله ومن أجلنا ومن أجل الجماهير. ينبغي علينا الفوز بأمور هامة هذا الموسم”.