دي بروين ينقذ مانشستر سيتي من كمين أشبيلية ويوفنتوس يعزز صدارته بدوري الأبطال

(د ب أ)- عانى مانشستر سيتي الإنجليزي من غياب بعض عناصره الأساسية للإصابات ولكنه انتزع فوزا ذهبيا 2 / 1 على ضيفه أشبيلية الأسباني اليوم الأربعاء في الجولة الثالثة من مباريات المجموعة الرابعة بالدور الأول للبطولة والتي شهدت اليوم أيضا تعادل يوفنتوس الإيطالي مع بوروسيا مونشنجلادباخ الألماني سلبيا.

على استاد “الاتحاد” في مانشستر ، قدم مانشستر سيتي وأشبيلية أداء سريعا وقويا في الشوط الأول الذي انتهى بالتعادل 1 / 1 مع تفوق نسبي لأشيلية الذي قدم واحدا من أفضل أشواطه في مختلف البطولات هذا الموسم إن لم يكن أفضلها على الاطلاق لكنه لم يترجم هذا إلى تقدم في النتيجة.

وكان أشبيلية البادئ بالتسجيل عن طريق الأوكراني ييفن كونوبليانكا في الدقيقة 30 وتعادل مانشستر سيتي بهدف لعادل رامي لاعب أشبيلية عن طريق الخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 36 .

وفي الشوط الثاني ، كان الفريقان على وشك الخروج بنفس النتيجة ولكن النجم البلجيكي الدولي كيفن دي بروين منح مانشستر سيتي فوزا ثمينا للغاية بتسجيل هدف قاتل في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع للمباراة.

وبدأ أشبيلية المباراة بمحاولات هجومية مكثفة بغية تسجيل هدف مبكر يربك به حسابات أصحاب الأرض لكن لم يلبث مانشستر سيتي أن فرض سيطرته على مجريات اللعب بعد مرور الدقائق الخمس الأولى.

وسدد الأسباني خيسوس نافاس نجم مانشستر سيتي كرة قوية من خارج منطقة جزاء أشبيلية ولكن الكرة مرت فوق الزاوية اليمنى لمرمى فريقه السابق.

وتكررت الخطورة لمانشستر في الدقيقة العاشرة اثر هجمة منظمة مرر منها الإيفواري يايا توريه الكرة إلى كيفن دي بروين في الناحية اليسرى الذي مررها عرضية وتركها توريه تمر داخل منطقة جزاء أشبيلية لتصل إلى الإيفواري الآخر ويلفريد بوني ليسددها الأخير من لمسة مباشرة ولكن الحارس وجد الكرة في يده.

واستغل دي بروين هجمة مرتدة سريعة في الدقيقة 14 وكاد يفتتحالتسجيل لكن الكرة مرت خارج القائم على يسار الحارس.

وشعر أشبيلية بصعوبة الاستمرار في وضعية الدفاع وعاد إلى ممارسة ضغطه الهجومي على مرمى مانشستر سيتي.

وشهدت الدقيقة 17 فرصة خطيرة للغاية لصالح أشبيلية عندما حصل البولندي جريجور كريتشوفياك على ضربة حرة بجوار المنطقة اثر التحام من فيرناندينيو وسدد الأوكراني ييفن كونوبليانكا الضربة الحرة قوية ولكنها ارتطمت بالعارضة وتجددت الخطورة عندما فشل الدفاع في تشتيت الكرة بالشكل المناسب لتتهيأ أمام كريتشوفياك الذي سددها قوية وتصدى لها الحارس برد فعل رائع وسريع.

وبذل دي بروين ورحيم ستيرلنج جهدا كبيرا في هجمة جديدة لأصحاب الأرض في الناحية اليسرى ثم مرر دي بروين الكرة إلى يايا توريه خارج قوس منطقة الجزاء مباشرة ليسددها الأخير قوية ولكن الكرة ارتطمت بأحد المدافعين وغيرت اتجاهها لتخدع الحارس قبل أن تتعاطف معه وتخرج إلى ركنية فوق العارضة مباشرة.

وتبادل الفريقان الهجمات في الدقائق التالية لكنها افتقدت للتركيز والفعالية لتضيع الفرص من الفريقين تباعا.

واستغل أشبيلية خطأ في التغطية الدفاعية لأصحاب الأرض في الدقيقة 30 وسجل هدف التقدم.

وجاء الهدف عندما وصلت الكرة من دفاع مانشستر إلى فيكتور فيتولو ليخترق دفاع مانشستر سيتي بمهارة ثم مرر الكرة من داخل المنطقة عرضية إلى زميله كونوبليانكا المتحفز وسط المنطقة حيث سدد الكرة مباشرة على يمين الحارس جو هارت الذي لم يستطع أن يفعل لها شيئا.

وأثار الهدف حفيظة مانشسر سيتي الذي اندفع لاعبوه في الهجوم وشكلوا خطورة كبيرة رغم وجود محاولات من أشبيلية لاستغلال هذا الاندفاع الهجومي وتسجيل الهدف الثاني من المرتدات السريعة.

وأسفر ضغط مانشستر سيتي عن هدف التعادل بقدم بوني في الدقيقة 36 ولكن الهدف احتسب باسم الفرنسي عادل رامي مدافع أشبيلية لارتطام الكرة به قبل أن تسكن المرمى.

وجاء الهدف بعد مجهود رائع من يايا توريه على حدود منطقة الجزاء ثم اختراق ناجح من الناحية اليمنى قبل أن يمرر الكرة لزميله ستيرلنج الذي سددها من وسط منطقة الجزاء ولكن الحارس سيرخيو ريكو تصدى لها ببراعة قبل أن تتهيأ الكرة أمام بوني الذي حولها مباشرة لتسكن المرمى على يسار الحارس بعدما ارتطمت باللاعب عادل رامي.

وتبادل الفريقان الهجمات في الدقائق المتبقية من الشوط دون جدوى كما طالب ستيرلنج بضبة جزاء في الدقيقة 44 ولكن الحكم أشار باستمرار اللعب حتى انتهى الشوط بالتعادل 1 / 1 .

واستأنف أشبيلية ضغطه الهجومي مع بداية الشوط الثاني فيما وضح اعتماد مانشستر سيتي على الهجمات المرتدة في بداية هذا الشوط.

وكادت محاولات أشبيلية تسفر عن هدف التقدم في الدقيقة 55 اثر تمريرة عرضي لعبها بينوا تريموليناس من الناحية اليسرى وقابلها كيفن جاميرو المتحفز أمام المرمى بضربة رأس رائعة ولكن الكرة مرت فوق العارضة مباشرة وسط تراخ واضح في دفاع مانشستر سيتي.

ودفع التشيلي مانويل بيليجريني المدير الفني لمانشستر سيتي باللاعب ألكسندر كولاروف في الدقيقة 60 بدلا من بابلو زاباليتا لتجديد دماء الفريق.

وانطلق نافاس في الناحية اليمنى وتلاعب بدفاع أشبيلية في الدقيقة 62 قبل أن يحصل على ضربة حرة بجوار منطقة الجزاء ولعبها بنفسه ولكن الحارس أبعد الخطورة عن مرماه وارتقى للكرة قبل رؤوس مهاجمي مانشستر سيتي.

وأجرى أوناي إيمري المدير الفني لأشبيلية تغييرا في الدقيقة 66 بنزول الدنماركي مايكل كرون ديلي بدلا من الأرجنتيني إيفر بانيجا.

وسدد دي بروين كرة قوية زاحفة من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 68 ولكن الكرة مرت خارج مرمى أشبيلية.

ورد أشبيلية في الدقيقة التالية بهجمة سريعة ومرر تريموليناس الكرة عرضية من الناحية اليسرى ووصلت إلى فيسنتي إيبورا في وسط المنطقة ليسددها مباشرة خارج المرمى فيما نال زميله جاميرو إنذارا للمس الكرة بيده وهي في طريقها إلى خارج الملعب.

ووصلت الكرة إلى دي بروين داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 71 وتلاعب بدفاع أشبيلية ثم سدد الكرة لترتطم بعادل رامي وتخرج لركنية لم تستغل جيدا.

ورد كرون ديلي بفرصة خطيرة لأشبيلية في الدقيقة 75 عندما اخترق دفاع مانشستر سيتي وسدد الكرة قوية من داخل المنطقة ولكنها مرت خارج القائم على يمين جو هارت.

وواصل أشبيلية محاولاته الهجومية في الدقائق التالية فيما غاب التركيز عن أداء مانشستر سيتي.

وانتفض أصحاب الأرض في الدقائق الأخيرة من المباراة بحثا عن هدف الفوز وتحقق له ما أراد عبر هجمة خطيرة أنهاها دي بروين بتسديدة قوية زاحفة في الزاوية البعيدة على يمين الحارس ريكو لتكون هدف الفوز القاتل في بداية الوقت بدل الضائع للمباراة.

وباءت محاولات أشبيلية للرد بالفشل لينتهي اللقاء بفوز مانشستر سيتي واقتناصه لثلاث نقاط غالية.

وعلى استاد “يوفنتوس” في مدينة تورينو الإيطالية ، انتهى الشوط الأول بين يوفنتوس وصيف حامل اللقب في النسخة الماضية وبوروسيا مونشنجلادباخ بالتعادل السلبي الذي استمر في الشوط الثاني ليرفع يوفنتوس رصيده إلى سبع نقاط في صدارة المجموعة بفارق نقطة واحدة أمام مانشستر سيتيفيما تجمد رصيد أشبيلية عند ثلاث نقاط وتراجع للمركز الثالث بفارق نقطتين أمام مونشنجلادباخ الذي انتزع اليوم نقطته الأولى في المجموعة.