مورينيو يشيد بدور دييجو كوستا في الفوز على أرسنال ويرفض التعليق على طرد لاعبين

(د ب أ)- وصف البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لفريق تشيلسي مهاجمه الأسباني دييجو كوستا بأنه رجل المباراة التي تغلب فيها تشيلسي على ضيفه أرسنال 2 / صفر اليوم السبت في افتتاح مباريات المرحلة السادسة من الدوري الإنجليزي لكرة القدم فيما رفض مورينيو التعليق على طرد لاعبين من فريق أرسنال.

واستأنف كوستا مسلسل “المشاكل” وتسبب في طرد البرازيلي جابرييل باوليستا ليساهم بشكل غير مباشر في فوز تشيلسي الثمين.

وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي حيث تقاسم الفريقان هذا الشوط لعبا ونتيجة.

واستغل تشيلسي تفوقه العددي بعد طرد باوليستا في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع للشوط الأول وتقدم بهدف سجله كورت زوما بضربة رأس في الدقيقة 53 ثم استغل طرد الأسباني سانتياجو كازورلا نجم أرسنال في الدقيقة 79 وسجل الهدف الثاني في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع للمباراة اثر تسديدة قوية من إيدن هازارد ارتطمت بيد البديل كالوم تشامبرز وأكملت طريقها إلى المرمى.

وقال مورينيو “كان فوزا جيدا.. نحتاج للفوز في المباريات. حققنا انتصارين في غضون ثلاثة أيام. وحافظنا على نظافة شباكنا في المباراتين. وسيطرنا على مجريات اللعب في كليهما” في إشارة إلى الفوز 4 / صفر على مكابي تل أبيب الإسرائيلي يوم الأربعاء الماضي في دوري أبطال أوروبا.

وأوضح مورينيو “ليست لدي وجهة نظر في طرد لاعبين من أرسنال. دييجو كوستا كان رجل المباراة بالتأكيد. لقد حسم كل شيء في المباراة”.

وقال الصربي برانيسلاف إيفانوفيتش مدافع تشيلسي ، الذي حمل شارة قائد الفريق في غياب زميله المخضرم جون تيري ، إن نتيجة المباراة كانت معبرة بشكل كبير عن سيرها.

وأوضح “أعتقد أننا لعبنا كفريق وأظهرنا مدى أهمية الفوز بالنسبة لنا في هذه المباراة. نشعر فعليا بالسعادة الطاغية”.