دونجا يشيد بأداء السامبا البرازيلية أمام أمريكا

(د ب أ)- أكد كارلوس دونجا المدير الفني للمنتخب البرازيلي لكرة القدم اليوم الأربعاء رضاه عن أداء الفريق في المباراة الودية التي تغلب فيها على نظيره الأمريكي 4 / 1 مساء أمس الثلاثاء (صباح اليوم الأربعاء بتوقيت جرينتش) .

وأعرب دونجا عن اطمئنانه على مدى قدرة الفريق على المنافسة قبل بدء مسيرته في تصفيات قارة أمريكا الجنوبية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018 بروسيا.

وقال دونجا ، في تصريح نشرته صحيفة “فوليا دي ساو باولو” البرازيلية الرياضية على موقعها بالانترنت اليوم الأربعاء ، “في المباراة أمام المنتخب الأمريكي ، قدم المنتخب البرازيلي واحدا من أفضل عروضه. إنه الشكل الذي نتطلع إليه لأداء هذا الفريق. استغرقنا بعض الوقت لتشكيل هذا الفريق القادر على المنافسة”.

وأرجع دونجا الفوز الباهت على المنتخب الكوستاريكي 1 / صفر وديا قبل أيلام بأنه نتيجة “الدفاع القوي للغاية الذي يتمتع به المنتخب الكوستاريكي”.

وتغلب المنتخب البرازيلي على نظيره الأمريكي بفضل هدفين أحرزهما هالك ورافينيا في الشوط الأول وهدفين آخرين أحرزهما نيمار دا سيلفا الذي نزل في الشوط الثاني.

وأكد دونجا على أهمية التماسك بين لاعبي الفريق قبل بدء مسيرتهم في تصفيات المونديال والتي يبدأها الفريق في شهر تشرين أول/أكتوبر المقبل بمواجهة نظيريه التشيلي والفنزويلي على الترتيب.

وقال دونجا “أهم شيء هو تشكيل فريق صلد ومتماسك. كل من شارك في المباراة ترك بصمته. عملنا كان مثمرا. والآن سنختار ما هو أفضل للفريق. علينا أن نعمل بما نمتلكه من لاعبين وإمكانيات”.

ويفتقد دونجا جهود نيمار في مباراتيه أمام تشيلي وفنزويلا بسبب عقوبة الإيقاف المفروضة عليه منذ بطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا) 2015 التي استضافتها تشيلي وخرج فيها الفريق من دور الثمانية حيث طرد اللاعب في نهاية مباراة فريقه التي خسرها صفر / 1 أمام نظيره الكولومبي في الدور الأول وتعرض لعقوبة الإيقاف أربع مباريات.

وقال دونجا إن الفريق تغلب بدون نيمار على نظيره الفنزويلي 2 / 1 في الدور الأول أـيضا لكوبا أمريكا 2015 ثم تعادل مع منتخب باراجواي في دور الثمانية قبل أن يخرج بركلات الترجيح.

وأوضح “لعبنا بدون نيمار وقدمنا أداء جيدا. أروع شيء أن يكون نيمار متواجدا إلى جوار باقي لاعبي الفريق. ولكن عندما يغيب عن الفريق ، يجب أن نستعد للعب بدونه”.

وتولى دونجا تدريب المنتخب البرازيلي بعد الهزيمة المهينة 1 / 7 للفريق أمام نظيره الألماني في المربع الذهبي لمونديال 2014 بالبرازيل لتكون الفترة الثانية التي يقود فيها السامبا البرازيلية من مقعد المدير الفني للفريق.

ومنذ توليه المسؤولية في هذه الفترة الثانية ، قاد دونجا الفريق للفوز في 14 من بين 16 مباراة خاضها.