ماسكيرانو: لا يمكنني أن أكون مثل ميسي ولا أطيق ما يتعرض إليه

(د ب أ)- دافع خافيير ماسكيرانو لاعب خط وسط المنتخب الأرجنتيني وبرشلونة الأسباني عن مواطنه ليونيل ميسي في مواجهة الانتقادات التي يتلقاها الأخير، مؤكدا أنه لا يتحمل أن يكون في مكان نجم برشلونة.

وقال ماسكيرانو في مقابلة مع شبكة “تي واي سي” التلفزيونية: “لا يمكنني أن أكون ميسي .. لا أتحمل هذا لأنني أعتقد أنه يجب أن تكون ذا طبيعة خاصة حتى تصبح مثله ولهذا فهو في مكانة مميزة”.

وخسر المنتخب الأرجنتيني نهائي بطولة كوبا أمريكا الأخيرة أمام منتخب تشيلي مستضيف البطولة في تموز/يوليو الماضي لتنهال الانتقادات فوق رأس ميسي مثلما حدث تماما قبل عام واحد فقط عندما خسر منتخب التانجو نهائي المونديال الماضي أمام المنتخب الألماني في الوقت الإضافي.

ومنذ انطلاق الانتقادات، تكهنت الصحف الأرجنتينية باتخاذ قائد المنتخب الأرجنتيني قرارا بالابتعاد قليلا عن الفريق وأنه لن يلعب في المباراتين الوديتين التي سيخوضهما منتخب الأرجنتين في الولايات المتحدة الأمريكية أمام بوليفيا يوم الجمعة المقبل في هيوستن وأمام المكسيك يوم الثلاثاء الذي يليه بمدينة دالاس.

وأضاف ماسكيرانو: “القيمة الحقيقية تتمثل في أن ميسي متواجد هنا وأنه لا يزال مستمرا في المجيء ولا يختبئ .. زوجته شارفت على الوضع ولديه من الأعذار التي تمكنه من رفض الانضمام والقول أنه لن يتمكن من رؤية ابنه بعد الولادة ولكنه سلك طريق المخاطرة وجاء إلى هنا”.

وتابع ماسكيرانو الذي يتواجد حاليا مع المنتخب الأرجنتيني بمدينة هيوستن الأمريكية: “إنه يحب كرة القدم ويحب أن يتواجد مع المنتخب الأرجنتيني .. بعيدا عن الانتقادات التي يمكن أن يتلقاها فإن ما يشعر به داخليا أقوى بكثير وهو ما يدفعه إلى المجيء إلى هنا”.

وأعرب ماسكيرانو عن أسفه لخسارة الأرجنتين لمباراتين نهائيتين في عام واحد، كما تحدث عن الانتقادات التي تطال اللاعبين: “الانتقادات جزء من العمل ويجب معرفة ما يمكن تقبله منها وما لا يمكن تقبله .. أعتقد أنها تكون مفيدة في بعض الأحيان لانتقاد الذات على الجانبين الفردي والجماعي .. لم نتمكن من تحقيق إنجاز على مستوى المنتخب الأرجنتيني الأول منذ فترة”.