بارتوميو: ميسي أفضل لاعب في التاريخ.. وأشكر سواريز على انضمامه لبرشلونة

(د ب أ)- يرى جوسيب ماريا بارتوميو رئيس نادي برشلونة الأسباني لكرة القدم والمرشح لرئاسة النادي الكتالوني أن نجم الفريق ليونيل ميسي أعاد اكتشاف نفسه مرة أخرى في الفريق عقب ظهوره اللافت الذي بدا عليه في الموسم الماضي، ليقدم أفضل أداء له خلال مسيرته مع برشلونة.

وتراجع مستوى ميسي بشكل ملحوظ منذ تتويجه بجائزة الكرة الذهبية التي يمنحها الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) لأفضل لاعب في العالم في أربع سنوات متتالية، ليفقد الجائزة في العامين الماضيين لمصلحة غريمه التقليدي البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم ريال مدريد، مما أثار جدلا حول قدرته على العودة لمستواه الطبيعي مجددا.

ولكن الساحر الأرجنتيني سرعان ما استعاد توازنه ليقود برشلونة للتتويج بالثلاثية التاريخية (الدوري الأسباني وكأس الملك ودوري الأبطال) في الموسم المنصرم للمرة الثانية خلال ستة أعوام.

ويشعر بارتوميو إن رجال المدرب لويس إنريكي قدموا موسما مجيدا ظهر خلاله ميسي بثوب جديد ومتطور.

وصرح بارتوميو لمحطة (كادينا كوبي) الإذاعية الأسبانية “إن ميسي هو أفضل لاعب في التاريخ. لقد أعاد اكتشاف نفسه مجددا هذا العام وظهر بصورة أفضل”.

أضاف “إن حالة العداء التي شهدتها علاقة ميسي بلويس إنريكي قد انتهت. لقد تصرفا بحس سليم وتحدثا إلى الجميع، لقد ساهمت بشكل قليل في تحسين العلاقة بينهما، ولكن هناك كثيرين شاركوا بقوة في هذه المهمة أيضا”.

وكشف بارتوميو 52/ عاما/ أن المهاجم الدولي الأوروجواياني لويس سواريز تلقى عروضا أكثر إغراء قبل انضمامه إلى برشلونة، كما تطرق للحديث عن القضايا القانونية المحيطة بصفقة انتقال البرازيلي نيمار دا سيلفا من سانتوس البرازيلي.

وأوضح المرشح الرئاسي لبرشلونة “ينبغي علي أن أشكر سواريز لقدومه إلى برشلونة، رغم تلقيه عروضا تفوق العرض الذي تقدمنا به من الناحية المادية”.

وتابع “إن برشلونة لم يرتكب أي خطأ في صفقة شراء نيمار. هناك أشخاص مهتمين بزعزعة استقرار النادي، من الطبيعي أن تتسبب قضية الضرائب بين البرازيل وأسبانيا في هذه الدراما، التي سوف تنتهي إلى لا شيء”.

ويواجه بارتوميو منافسة محتدمة من خوان لابورتا الرئيس الأسبق لبرشلونة في انتخابات رئاسة النادي الكتالوني التي ستجرى في 18 تموز/يوليو الجاري.