تقارير متضاربة حول موقف برشلونة من صفقة أردا توران

(د ب أ)- أوشك لاعب كرة القدم التركي الدولي أردا توران من التعاقد مع نادي برشلونة الأسباني ، حسبما أفادت وسائل الإعلام الأسبانية اليوم الخميس.

وذكرت صحيفتا “سبورت” و”موندو ديبورتيفو” الأسبانيتان الرياضيتان اليوم وجود اتفاق على الصفقة بين أتلتيكو مدريد الذي يلعب له توران حاليا وبرشلونة ولكن التعاقد لم يتم رسميا حتى الآن.

وأوضحت الصحافة الكتالونية أن الناديين اتفقا أمس الأربعاء على المقابل المالي للصفقة والذي يبلغ 35 مليون يورو (7ر38 مليون دولار) وأن قيمة الشرط الجزائي بالعقد هي 41 مليون يورو علما بأن التعاقد مع برشلونة سيكون لخمس سنوات.

ورغم هذا ، نفى وكيل أعمال توران التوصل لاتفاق مع برشلونة الذي يتنافس مع تشيلي على الفوز بخدمات لاعب الوسط التركي.

ويأتي الحديث عن الصفقة وسط انشغال نادي برشلونة بالانتخابات المرتقبة على رئاسة النادي في 18 تموز/يوليو الحالي.

وطبقا للوائح النادي ، يكون مدير النادي حاليا هو الوحيد القادر على اتخاذ قرارات بشأن أمور النادي.

ولم يتضح حتى الآن مدى قدرة برشلونة على اتمام الصفقة أيضا في ظل العقوبة المفروضة على النادي من قبل الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) والتي يحظر فيها تعاقد النادي مع أي لاعبين حتى كانون ثان/يناير 2016 .

كما أن جوسيب ماريا بارتوميو الرئيس السابق للنادي والمرشح حاليا في الانتخابات على رئاسة النادي الكتالوني كان هو من بدأ المفاوضات بشكل مباشر مع أتلتيكو فيما لم يتأكد بعد مدى قدرته على الفوز بالمنصب في مواجهة منافسه القوي خوان لابورتا الرئيس الأسبق للنادي.

وذكرت إذاعة “كادينا سير” الأسبانية اليوم أن مجلس إدارة النادي تعرض لضغوط من قبل بعض المرشحين لرئاسة النادي وقرر عدم الاستمرار في صفقة توران تاركا الأمر بيد الرئيس الجديد للنادي والذي سينتخب في 18 تموز/يوليو الحالي.

ولكن مجلس الغدارة وافق من قبل على بيع اللاعبين جيرارد ديولوفيو إلى إيفرتون الإنجليزي ومارتين مونتويا إلى انتر ميلان الإيطالي.

وقال توران ، الذي أعرب قبل أسابيع قليلة عن رغبته في الرحيل من أتلتيكو ، إن الأيام القليلة المقبلة ستشهد حسم الموقف بالنسبة لمستقبله.

ويبدأ برشلونة الاستعدادات لموسمه الجديد في 13 تموز/يوليو الحالي قبل خمسة أيام من اختيار النادي لرئيسه الجديد.