رئيس نادي كاتانيا الإيطالي يعترف بالتلاعب بنتائج المباريات

(د ب أ)- اعترف انطونيو بولفيرينتي رئيس نادي كاتانيا الإيطالي أنه شارك في التلاعب في نتائج بعض مباريات دوري الدرجة الثانية الإيطالي في الموسم الأخير في محاولة منه لتفادي هبوط فريقه.

وصرح بولفيرينتي أنه تلاعب في نتائج خمس مباريات لصالح فريقه، حسبما أفادت اليوم الاثنين بعض وسائل الإعلام في إيطاليا نقلا عن وكيل النائب العام جيوفاني سالفي.

وقام المسؤول الإيطالي بدفع 100 ألف يورو في كل مباراة من أجل استمرارا كاتانيا ضمن منافسات دوري الدرجة الثانية، بيد أنه نفى في الوقت نفسه أنه كان يراهن على النتائج.

وكان كلا من بولفيرينتي ومدير عام نادي كاتانيا بابلو كوسينتينو قد خضعا للتحقيق لعدة ساعات أمام قاضي التحقيق الذي يتابع ملف النادي الإيطالي.

وأصر كوسينتينو على براءته من التهم الموجهة إليه، وقال: “لا أعرف شيء عن التلاعب .. لا علاقة لي بكل هذا”.

ووضع بولفيرينتي وكوسينتينو بالإضافة إلى خمسة متهمين أخرين تحت الإقامة الجبرية بمنازلهم في الأسبوع الماضي للاشتباه في تورطهم في التلاعب بنتائج المباريات وارتكابهم لجرائم احتيال في المجال الرياضي.