منتخب الأرجنتين يخوض مرانه الأخير اليوم قبل مواجهة باراجواي

(د ب أ)- تدرب المنتخب الأرجنتيني الأول لكرة القدم أمس الاحد خلف الأبواب المغلقة بمنتجع فينيا دل مار الساحلي قبل سفره في وقت لاحق من اليوم الاثنين إلى مدينة كونسيبسيون لمواجهة منتخب باراجواي غدا الثلاثاء في الدور قبل النهائي من بطولة كوبا أمريكا 2015 بتشيلي.

ورغم السرية التي يغلف بها خيراردو مارتينو المدير الفني لمنتخب التانجو خططه الفنية قبل اللقاء المرتقب أمام باراجواي، يتوقع أن تشهد التشكيلة الأساسية للفريق الأرجنتيني الذي تغلب على كولومبيا بركلات الترجيح في دور الثمانية من البطولة الأمريكية الجنوبية بعض التغييرات.

وتتركز الشكوك حول مشاركة خافيير باستوري ضمن التشكيلة الأساسية للأرجنتين، بعد أن ظهر لاعب باريس سان جيرمان بمستوى متواضع منذ بداية البطولة.

ورغم ذلك، فليس من المحتمل أن يقوم مارتينو بالدفع باللاعب ايفير بانيجا بدلا من باستوري، بعد أن قدمت الأرجنتين أفضل مبارياتها في البطولة على الإطلاق أمام كولومبيا يوم السبت الماضي بالتشكيل المعتاد، رغم الصعوبات التي واجهتها في تسجيل الأهداف ومن ثم لجأت إلى ركلات الترجيح لحسم اللقاء بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل السلبي.

ويخوض المنتخب الأرجنتيني مرانا جديدا اليوم الاثنين بدون جمهور في المركز الرياضي الخاص بنادي ايفرتون بمدينة فينيا دل مار، قبل أن يتوجه مباشرة إلى كونسيبسيون.

وواجهت الأرجنتين منتخب باراجواي في المباراة الأولى لها في البطولة، والتي انتهت بالتعادل 2-2، رغم إنهاء الأرجنتينيون الشوط الأول من المباراة بالتقدم بهدفين نظيفين.

ويصل المنتخب الأرجنتيني، وصيف بطل العالم، إلى مباراة قبل النهائي لكوبا أمريكا متمتعا بتناغم وتجانس أفضل بين لاعبيه، رغم مخاوف مارتينو بسبب حصول ثلاثة لاعبين بارزين في فريقه (خافيير ماسكيرانو ووسيرخيو أجويرو وليونيل ميسي) على بطاقة صفراء واحدة لكل منهم.

وإذا حصل أي من اللاعبين الثلاثة المذكورين على بطاقة صفراء في مباراة الغد، فإنهم سيغيبون مؤكدا عن النهائي المنتظر يوم السبت المقبل بالعاصمة سانتياجو دي تشيلي أوعن مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع يوم الجمعة بمدينة كونسيبسيون.