دونجا يعتذر عن تصريحاته بشأن “الأصول الأفريقية”

(د ب أ)- اعتذر كارلوس دونجا المدير الفني للمنتخب البرازيلي لكرة القدم عن التصريحات التي أدلى بها مساء أمس الجمعة والخاصة بالمقارنة مع “الأصول الأفريقية” حيث أثارت هذه التصريحات ضجة هائلة قبل مباراة المنتخب البرازيلي المرتقبة اليوم مع منتخب باراجواي في دور الثمانية لبطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا) المقامة حاليا في تشيلي.

وقال دونجا ، خلال المؤتمر الصحفي لفريقه مساء أمس ، “تعرضت للضرب كثيرا (في بطولة كأس العالم 1994 بالولايات المتحدة) لدرجة شعرت معها بأنني من أصول أفريقية”.

وأثار هذا التصريح ردود فعل واسعة خاصة على شبكات التواصل الاجتماعي حيث اعتبرها كثيرون تصريحات عنصرية من قائد المنتخب البرازيلي الفائز بمونديال 1994 والمدير الفني الحالي للفريق.

ولهذا ، لم يتردد دونجا في تقديم اعتذاره من خلال بيان على موقع الاتحاد البرازيلي للعبة على الانترنت.

وذكر دونجا في البيان “أود الاعتذار لجميع من شعر بالإهانة والاستياء من تصريحاتي عن الأصول الأفريقية. الطريقة التي عبرت بها عن هذا الأمر لا تعكس مشاعري وآرائي”.