بيليه يفضل مواجهة أوروجواي في نهائي كأس العالم للثأر لصدمة مونديال 1950

أكد أسطورة كرة القدم البرازيلية بيليه أنه يفضل أن يلتقي منتخب بلاده مع منتخب أوروجواي وليس الأرجنتين في نهائي بطولة كأس العالم المقبلة في 13 تموز/يوليو لكي تتخلص البرازيل نهائيا من آثار صدمة مونديال 1950 عندما خسرت اللقب أمام أوروجواي.

وقال بيليه في مؤتمر إعلامي للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) أمس الأحد : “إنكم تقولون الأرجنتين ولكنني أفضل أن تواجه البرازيل أوروجواي. فوقتها سنكون خلصنا ثأرنا”.

وتعتبر البرازيل المرشحة الأقوى للفوز بلقب بطولة كأس العالم للمرة السادسة في تاريخها عندما تنطلق منافسات البطولة على أرضها الخميس المقبل بلقاء البلد المضيف البرازيل مع كرواتيا.

كما تعتبر الأرجنتين من أقوى الفرق المرشحة لبلوغ نهائي البطولة في استاد “ماراكانا” بمدينة ريو دي جانيرو الذي شهد هزيمة البرازيل أمام أوروجواي 1 / 2 في المباراة الحاسمة للقب في مونديال 1950   ، النتيجة التي أصابت الشعب البرازيلي كله بصدمة بالغة.

وقال بيليه الذي فاز بلقب كأس العالم مع البرازيل في أعوام 1958 و1962 و1970 : “سيكون رائعا بالنسبة للبلد كله لو حقق المنتخب البرازيلي النجاح في هذه البطولة” لأنها “أهم بطولة رياضية في العالم”.