ميسي يعرب عن سعادته بالمئوية وحزنه للفوز الهزيل على جامايكا

(د ب أ)- أعرب نجم كرة القدم الأرجنتيني ليونيل ميسي عن سعادته البالغة بخوض المباراة الدولية رقم 100 له مع المنتخب الأرجنتيني ولكنه أبدى أسفه وحزنه لعدم تسجيل الفريق لمزيد من الأهداف في هذه المباراة.

وأكمل ميسي مئوية مبارياته الدولية بالفوز مع المنتخب الأرجنتيني على نظيره الجامايكي 1 / صفر مساء السبت في الجولة الثالثة الأخيرة من مباريات المجموعة الثانية بالدور الأول لبطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا) المقامة حاليا في تشيلي.

وقال ميسي “أشعر بالسعادة لأننا حققنا هدفنا الأول في البطولة الحالية وهو العبور إلى الدور الثاني (دور الثمانية) مع تصدرنا مجموعتنا في الدور الأول للبطولة. أعتقد أننا قدمنا عرضا جيدا في الشوط الأول وسنحت لنا العديد من الفرص وكان من الممكن تسجيل هدف آخر. وفي الشوط الثاني ، تراجع الأداء قليلا. والآن ، علينا التفكير فيما هو قادم”.

ووصف ميسي قائد المنتخب الأرجنتيني بطولة كوبا أمريكا بأنها “صعبة للغاية” مشيرا غلى أنه لا يوجد أي لاعب يدخرا جهدا بوسعه.

وقال ميسي إنه يشعر بالسعادة لوصوله إلى حاجز المئة مباراة دولية مع المنتخب الأرجنتيني في غضون نحو عشر سنوات حيث بدأ مسيرته مع الفريق في آب/أغسطس 2005 من خلال مباراة أمام المنتخب المجري في بودابست.

وأوضح “في هذه المباريات المئة ، مررت بالعديد من المشاعر منها ما هو جيد ومنها غير الجيد مثل نهائي كأس العالم 2014 بالبرازيل وبطولة كوبا أمريكا.. وأتمنى أن نحرز اللقب الذي أردناه طويلا وذلك بعدما خضت 100 مباراة دولية مع الفريق”.

وعلى مدار 22 عاما ، لم يحرز المنتخب الأرجنتيني أي لقب في البطولات الكبيرة التي خاضها حيث كان آخر ألقابه هو كوبا أمريكا عام 1993 .

وعن الفريق الذي سيواجه المنتخب الأرجنتيني في دور الثمانية بالبطولة وذلك يوم الجمعة المقبل بمدينة فينا دلمار ، قال ميسي “أي منافس سيكون قويا.. اليوم يبدأ استعدادنا لما هو قادم. أدينا عملا رائعا في الدور الأول للبطولة ونأمل في أن نقدم في الأدوار التالية كل ما افتقدناه في مباريات الدور الأول”.

واعترف ميسي مهاجم برشلونة الأسباني بوجود شعور بالقلق من تراجع مستوى أداء الفريق في الشوط الثاني بكل من مبارياته الثلاث في الدور الأول وأوضح أن هذا قد يكون ناجما عن الإجهاد البدني. وقال “المهم أيضا أن نخلق الفرص لهز الشباك”.

وأضاف “سيكون لدينا الوقت الكافي من أجل الاستعداد لمباراة دور الثمانية. البطولة الحالية صعبة للغاية وأي منافس نلتقيه سيكون فريقا قويا وصعبا. منتخب تشيلي يلعب كرة رائعة والمنتخب الكولومبي أيضا قدم أداء رائعا أمام المنتخب البرازيلي”.

ويلتقي المنتخب الأرجنتيني في دور الثمانية مع الفريق صاحب المركز الثالث في المجموعة الأولى (الإكوادور) أو المجموعة الثالثة التي لم تحسم المنافسة فيها بعد حيث تضم منتخبات البرازيل وكولومبيا وبيرو وفنزويلا.