داني ألفيش: انضمامي للمنتخب كان مفاجأة سارة بالنسبة لي

(د ب أ)- رغم أنه لم يخض سوى مرانين فقط مع المنتخب البرازيلي تألق الظهير الأيمن داني ألفيش في المباراة التي فاز فيها منتخب بلاده 1/2 على نظيره البيروفي أمس الأحد في مستهل مشوار الفريقين في بطولة كوبا أمريكا .2015

وقال ألفيش الذي تم استدعاؤه بشكل طارئ يوم الأربعاء الماضي من قبل الجهاز الفني لمنتخب السامبا ليحل بديلا للمصاب دانيلو: “أنا سعيد بهذه الثقة .. لقد عملنا سويا في الماضي .. انضمامي الأول للمنتخب كان مع دونجا .. شاركنا في المنافسات جنبا إلى جنب وهو يعرف أنني جاهز دائما للمساعدة .. سأقدم أفضل ما لدي سواء من على مقاعد البدلاء أو بالمشاركة منذ البداية”.

ويبدو أن المرانين اللذين خاهما الظهير الأيمن لنادي برشلونة الأسباني كانا كفيلين بالدفع به أساسيا في مباراة الأمس التي لعبت بمدينة تيموكو بجنوب تشيلي ليصنع تمريرة حاسمة لنيمار والتي سجل منها الهدف الأول للمنتخب البرازيلي في هذا اللقاء.

وأضاف ألفيش: “استدعائي كان مفاجأة سارة بالنسبة لي .. أرغب في أن نستمر في العمل بالكيفية التي بدأنا بها منذ اللحظة الأولى وأن نقدم أداء طيبا في هذه البطولة”.

واختتم ألفيش البالغ من العمر 32 عاما قائلا: “أنا جاهز دائما للانضمام للمنتخب .. أنا سعيد للغاية وسأحاول الاستمرار في تقديم ما اعتدت أن أقدمه دائما”.