في الأخضر: تنافس (رُباعي) على هزّ الشباك

مع قرب انطلاق نهائيات الأمم الآسيوية 2015 ، والتي ستكون أستراليا مسرحا لأحداثها في الثالث عشر من يناير المقبل، فإن الشارع الرياضي يعول كثيرا على صقور المملكة في وضع بصمة مع قائدهم الروماني كوزمين، لإعادة أمجاد الكرة السعودية، ويضعون آمالا عريضة وواسعة في أقدام رباعي الهجوم الأخضر، الذي يترأسه الهداف ناصر الشمراني وزميله النهاز محمد السهلاوي، إضافة إلى الصقر نايف هزازي، والشاب عبدالرحمن الغامدي.

اختيارات القائد الروماني لرباعي المقدمة، جاءت بعد أن وضعوا بصمة في سجل هز الشباك هذا الموسم ، فالشمراني يتزعم الرباعي بالأكثر تسجيلا، بعد أن نجح في تسجيل ثلاثة عشر هدفا منذ انطلاق منافسات هذا العام، منها ثلاثة أهداف مع ناديه في دوري أبطال آسيا، وستة أهداف دورية وهدفان في مسابقة كأس ولي العهد، وهدفان آخران مع الأخضر في خليجي اثنين وعشرين ، فيما يأتي محمد السهلاوي في المرتبة الثانية بين المهاجمين السعوديين في المنتخب، بتسجيله اثني عشر هدفا، منها عشرة في دوري جميل، وهدف وحيد في مسابقة ولي العهد، ومثله في نهائي السوبر، أما الصقر هزازي، والعائد بعد إصابة قوية فتمكن من التسجيل في ثماني مرات ، سبعة أهداف منها في الدوري ، وواحد في نهائي السوبر ، أما الشاب عبدالرحمن الغامدي فاستطاع وبالرغم من مشاركاته المعدودة مع فريقه تسجيل ثلاثة أهداف فقط في الدوري المحلي.

حمل ثقيل على أكتاف الرباعي الهجومي، في فك شفرة شباك الفرق الآسيوية في المحفل المنتظر، فهل يواصلون تألقهم هذه المرة في المرحلة الأهم؟