بلاتر : لن يعاد التصويت على استضافة مونديال 2018 و2022 والفيفا سينشر تقرير جارسيا

(د ب أ)- أكد السويسري جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) أن الفيفا لن يعيد عملية التصويت على حق استضافة بطولتي كأس العالم 2018 و2022 .

ولكنه أشار إلى موافقة الفيفا على نشر تقرير مايكل جارسيا ، كبير المحققين المستقيل من لجنة القيم بالفيفا ، عن التحقيقات بشأن ادعاءات الفساد في عملية منح حق استضافة البطولتين إلى روسيا وقطر على الترتيب.

وأوضح بلاتر ، في بيان للفيفا اليوم الجمعة ، أن تقرير جارسيا سينشر “بنسخة منقحة” بعد التحقيقات مع عدد من المسؤولين البارزين بالفيفا بشأن عملية منح حق استضافة مونديال 2018 و2022 .

ورغم هذا ، قال بلاتر إن التقرير “للتاريخ” فقط وأنه يرغب في التركيز على المستقبل ولهذا فإن الفيفا “لن يعيد التصويت على حق استضافة أي من بطولتي كأس العالم 2018 و2022 “.

وقال بلاتر إن تقريرا أعدته اللجنة المستقلة ، المكونة من خبراء قانونيين من خارج الفيفا والتي يترأسها دومينيكو سكالا رئيس لجنة التدقيق والامتثال بالفيفا ، “تدعم وجهة النظر بأنه لا توجد دوافع قانونية تبطل قرار اللجنة التنفيذية بالفيفا بمنح حق استضافة بطولتي كأس العالم 2018 و2022 “.

وأضاف “نحن بالفعل على الطريق نحو تنفيذ التوصيات التي قدمها الخبراء المستقلون ومنهم لجنة القيم بشأن كيفية تحسين عملية اختيار الدول المضيفة لبطولات كأس العالم حتى يصبح الجميع على ثقة من منح حق استضافة مونديال 2026 بشكل نزيه وأخلاقي ومفتوح”.

ويأتي بيان الفيفا ردا على المطالبات بنشر التقرير الكامل للتحقيقات التي أجراها مايكل جارسيا كبير المحققين في لجنة القيم بالفيفا بشأن ادعاءات بوجود فساد في عملية التصويت لمنح حق استضافة بطولتي 2018 و2022 .

واستقال جارسيا أمس الأول الأربعاء من منصبه ككبير المحققين بلجنة القيم في الفيفا وذلك بعدما رفض الفيفا يوم الثلاثاء الماضي الطعن المقدم منه على التقرير الذي نشر قبل أسابيع قليلة والذي يتضمن ملخصا للتحقيقات التي أجراها بشأن الادعاءات بوجود فساد في عملية منح حق استضافة بطولتي كأس العالم 2018 و2022 .

وقال المحقق الفيدرالي الأمريكي السابق جارسيا ، في بيان له امس الاول الأربعاء ، إن الفيفا يعاني من “افتقاد السيادة” مشيرا إلى أنه فقد ثقته في هانز يواخيم إيكرت رئيس الغرفة القضائية بلجنة القيم في الفيفا.

وأكد جارسيا أن دوره “في هذه العملية انتهى”.

وفازت روسيا بحق استضافة مونديال 2018 كما فازت قطر بحق استضافة مونديال 2022 ولكن جارسيا حصل على تكليف بالتحقيق في عملية منح استضافة البطولتين بعد ادعاءات بوجود فساد بهذا الشأن.

وقال جارسيا أمس الأول الأربعاء “التقرير يوضح أمورا خطيرة وكبيرة في عملية التقدم بالملف وعملية الاختيار”.

وذكر بلاتر ، في بيان الفيفا اليوم ، أن اللجنة التنفيذية بالفيفا وافقت بالإجماع على مطالبة الغرفة القضائية بلجنة القيم “بنشر تقرير جارسيا بنسخة منقحة بمجرد انتهاء الإجراءات تجاه الأشخاص الذين ورد ذكر أسمائهم في التقرير”.

وأضاف “أشعر بالسعادة لموافقة اللجنة التنفيذية على هذا. كانت عملية طويلة للوصول إلى هذه النقطة ، وأتفهم وجهة نظر هؤلاء المنتقدين”.

وقال بلاتر إنه رغم “خيبة الأمل لانتهاء العمل مع السيد جارسيا على هذا النحو ، أود التأكيد بوضوح على أن حرصنا على المعايير الأخلاقية أصبح أقوى من أي وقت سابق”.

ووافقت اللجنة التنفيذية بالفيفا على تعيين المحامي السويسري كورنيل بوربيلي خلفا لجارسيا ، حسبما أكد بلاتر.