الرئيس العام لرعاية الشباب يبارك لاتحاد القدم اعتماد نظامه الأساسي

بارك صاحب السمو الملكي الامير عبدالله بن مساعد بن عبدالعزيز الرئيس العام لرعاية الشباب رئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية خطوة الانتهاء من مسودة التعديلات النهائية للنظام الأساسي للاتحاد السعودي لكرة القدم وموافقة الاتحاد الدولي لكرة القدم ( الفيفا) عليها معتبرا أياها مرحلة إيجابية هامة وجديدة لمستقبل كرة القدم السعودية وتطورها، وادارة شئونها وتحسين هياكلها.
جاء ذلك في خطاب تهنئة وجهه رئيس اللجنة الأولمبية السعودية الامير عبدالله بن مساعد لرئيس مجلس ادارة الاتحاد السعودي لكرة القدم أحمد عيد الحربي وأعضاء مجلس الادارة وأعضاء الجمعية العمومية للاتحاد أثنى فيه على الجهد الكبير الذي بذله فريق العمل المكلف بإعداد مسودة تعديلات النظام الأساسي وعلى إنجازه وفق معايير ومبادئ ولوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، ومشيدا في الوقت نفسه بالروح الإيجابية العالية التي سادت بين اعضاء مجلس ادارة الاتحاد واعضاء الجمعية العمومية وما أظهره كل طرف من تجاوب وتعاون مثمر بناء وتغليب مصلحة الرياضة السعودية والعمل بروح الفريق الواحد لتطوير رياضة الوطن، وتحقيق اهدافها السامية والنبيلة.
معتبرا هذه الخطوة بمثابة مرحلة جديدة وإنطلاقة حقيقية لاتحاد قوي بنظامه وهيئاته وآليات عمله.
متمنيا في الختام أن يكون اجتماع الجمعية العمومية القادم تتويجا للجهود المبذولة والروح العالية ، وبداية موفقة للعمل الناجح الذي يساهم بإذن الله تعالى في تطور كرة القدم السعودية وارتفاع مستواها علي جميع المستويات.

يذكر أن الامير عبدالله بن مساعد كان قد كلّف في فترة سابقة فريق عمل لوضع مسودة النظام الأساسي للاتحاد السعودي لكرة القدم ضم في عضويته ممثلين عن اتحاد الكرة والجمعية العمومية ، وانتهت أعمال الفريق بموافقة الفيفا على النظام الأساسي الاسبوع الماضي