هل سيتغلب الكمبيوتر الياباني على فيروسات المونديال ..؟

  منتخب الساموراي اقوى منتخبات اسيا وممثلها الدائم في بطولات كأس العالم الأخيرة ، كان مشواره معقداً في هذه التصفيات حيث تلقى خسارتين  موجعه من اوزبكستان وكوريا الشماليه لكن النتائج بدأت بالتحسن مع المدرب الايطالي زاكروني من مباراة لأخرى  واستطاع ان يحقق انتصارين على عمان والأردن قبل أن يتعادل مع أستراليا ويعود ليحقق الفوز على كل من عمان والعراق وعلى الرغم من الخسارة المفاجئة على يد الأردن الا ان التعادل مع استراليا وحصده لنقطة كانت كفيلة بأن يتواجد اليابانيون في المونديال للمره الخامسة على التوالي يعتبر هوندا لاعب ميلان الايطالي ابرز نجوم اليابان كما يبرز اسم شينجي كاجاوا لاعب مانشستر يونايتد وهداف اليابان في التصفيات اوكازاكي .

لم يحقق المنتخب الياباني في اول ظهور له في مونديال 98 ماكان مأمول منه حيث خرج من دور المجموعات بعد ان خسر كل مبارياته في المجموعه ليودع كأس العالم مبكراً ،  لكن اداء الكمبيوتر الياباني تطور في مونديال 2002 واستطاع ان يعتلي مجموعته الا ان تركيا احبطت مفاجأته واخرجته من دور الستة عشر ليأتي مونديال المانيا 2006 وتعود خيبة الأمل مرة اخرى لتودع اليابان المونديال من الباب الضيق وبنقطة وحيده من ثلاث مباريات ،عاد المنتخب الياباني مجدداً في مونديال جنوب افريقيا وتأهل لدور الستة عشر لكنه اصطدم بمنتخب البارجواي ليخرج بركلات الترجيح بعد التعادل السلبي في الاشواط الاصليه والاضافية

فماذا اعدت اليابان وكيف استعدت لهذا المونديال ؟ وهل تتمكن من تجاوز دور الستة عشر والذي وقفت عنده في مونديالي 2002 و 2010 ؟