كولومبيا بدون فالكاو .. وعودة للمونديال بعد جفاء 16 عاما

منتخب كولومبيا يعتبر من اقوى منتخبات امريكا الجنوبيه واعرقها حيث استطاع العوده للمونديال بعد غيابٍ ليس بالقصير يعتبر تأهلهم لمونديال فرنسا 98 آخر مشاركة لهم لكن التاريخ يقول انهم استطعوا الوصول لكأس العالم 4 مرات ومونديال البرازيل يعتبر الخامس في تاريخهم مشوار المنتخب الكولومبي نحو مونديال البرازيل لم يكن صعباً حيث بدأ التصفيات بشكلٍ جيد لكن الخساره على ارضه من الارجنتين عجلت برحيل مدربه الفاريز ليتعاقد الاتحاد الكولومبي مع الارجنتيني بيكرمان الذي كان اختيارهم له موفق عندما نجح بالفوز في خمسة مباريات متتاليه من اصل سته وكان دفاعهم الاقوى حيث لم يلج مرماه الا 13 هدفاً طوال التصفيا يبرزفي صفوف المنتخب الكولومبي غوارين لاعب انتر ميلان وجيمس رودريغز لاعب موناكو الفرنسي وباكا لاعب اشبيلية الإسباني ويعد غياب نجم الهجوم فالكاو للإصابة هو الأبرز و الأكثر تأثيراً على الإطلاق . الكولومبيون يريدون ان يعيدوا مستوياتهم المبهره في مونديال 90 في ايطاليا حينما كانوا يمتلكون حارساً بقيمه هيجيتا ولاعب وسط بحجم فالديراما ومهاجم بإمكانيات اسبريلا لكنهم ايضاً لايستطيعون ان يمحوا من ذاكرتهم ماحدث في مونديال امريكا94 حينما خرج منتخبهم من المونديال وبعد عودة المنتخب الكولومبي الى ارض الوطن, اللاعب اندريس اسكوبار الذي سجل هدفاً بالخطا في مرماه  امام المنتخب الامريكي ليتعرض للقتل بسبب هذا الخطا وكانت فاجعة لكرة القدم الكولومبية والعالم اجمع .