بيرلو يفسد مغامرة تورينو في الوقت القاتل وروما يواصل مطاردة يوفنتوس في الدوري الإيطالي

أنقذ نجم كرة القدم الإيطالي المخضرم أندريا بيرلو فريقه يوفنتوس من السقوط في فخ التعادل مع ضيفه وجاره تورينو وسجل له هدف الفوز 2/1 في الوقت القاتل من مباراتهما في المرحلة الثالثة عشر من الدوري الإيطالي ليعزز صدارة يوفنتوس لجدول المسابقة.

وواصل روما المطاردة مع يوفنتوس بالتغلب على انتر ميلان 4/2 في مباراة أخرى.

واستعاد جنوه نغمة الانتصارات في الدوري الإيطالي وقفز إلى المركز الثالث في جدول المسابقة بفوزه الكبير 3/صفر على مضيفه المتأزم تشيزينا اليوم في نفس المرحلة التي شهدت اليوم أيضا فوز ميلان على أودينيزي 2/صفر وباليرمو على بارما 2/1 وفيورنتينا على مضيفه كالياري 4/صفر وتعادل أمبولي مع أتالانتا سلبيا.

على استاد “يوفنتوس” في تورينو ، كاد يوفنتوس حامل اللقب يتلقى صدمة قوية ويخسر نقطتين ثمينتين في صراع المنافسة على اللقب هذا الموسم بالسقوط في فخ التعادل 1/1 ولكن بيرلو سجل هدف الفوز الثمين في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع قبل أن يطلق الحكم صفارته معلنا نهاية اللقاء.

ورفع يوفنتوس رصيده إلى 34 نقطة في الصدارة بفارق ثلاث نقاط أمام روما.

وكاد تورينو ينتزع النقطة الأولى له في آخر ثلاث مباريات خاضها بالمسابقة ولكنه مني بهزيمته الثالثة على التوالي ليتجمد رصيده عند 12 نقطة في المركز الخامس عشر.

وتقدم التشيلي أرتورو فيدال بهدف مبكر ليوفنتوس من ضربة جزاء في الدقيقة 15 وتعادل برونو بيريز للضيوف في الدقيقة 22 من المباراة التي شهدت طرد ستيفان ليشتنشتاينر لاعب يوفنتوس في الدقيقة 78 لنيله الإنذار الثاني في المباراة.

ولكن يوفنتوس تغلب على النقص العددي وأحرز الفوز بهدف بيرلو الذي سجله من قذيفة رائعة في الدقيقة الثالثة الأخيرة من الوقت بدل الضائع للقاء.

وقال بيرلو “كانت التصويبة الأخيرة في المباراة وأثمرت بشكل جيد.. نشعر بسعادة طاغية. الفوز بلقاء الديربي في الثانية الأخيرة وبعشرة لاعبين يثير اقتناعا رائعا.. نريد مواصلة تقدمنا بثبات”.

وجاء هدف التقدم ليوفنتوس عن طريق فيدال من ضربة جزاء في الدقيقة 15 بعدما تصدى عمر القادوري لاعب تورينو بيده لضربة حرة سددها بيرلو.

ولكن تورينو رد سريعا بهدف التعادل بعد انطلاقة رائعة وتسديدة متميزة من البرازيلي برونو بيريز الذي انطلق بطول الجبهة اليمنى بداية من منطقة جزاء فريقه وحتى وصل لمنطقة جزاء يوفنتوس قبل أن يسدد الكرة في زاوية صعبة على مرمى ماركو ستوراري الذي حرس مرمى يوفنتوس اليوم بدلا من جانلويجي بوفون المصاب.

ويتحمل باتريس إيفرا وفيدال مسؤولية هذا الهدف أكثر من حارس المرمى حيث فشلا في إيقاف انطلاقة بيريز.

وبدأ يوفنتوس الشوط الثاني بضربة رأس من فيدال ذهبت عاليا ورد تورينو بتسديدة من فابيو كوالياريلا مهاجم يوفنتوس السابق ولكنها لم تسفر عن شيء.

وتصدى جان فرانسوا جيليه حارس مرمى تورينو لتسديدة زاحفة قوية من ليوناردوز بونوتشي.

وجاء طرد ليشتنشتاينر بعدما نال إنذارا ثانيا مثيرا للجدل في المباراة ليعقد موقف يوفنتوس في آخر 12 دقيقة من المباراة ولكن تورينو لم يشكل خطورة حقيقية إلا من ضربة رأس لعبها أليساندرو جاتزي ذهبت منها الكرة عاليا وتسديدة من القادوري لم تسفر عن شيء.

وبينما تأهب الفريقان للخروج بهذه النتيجة ، فجر بيرلو المفاجأة وأكد أنه أبرز أوراق يوفنتوس الرابحة حيث سدد كرة قوية من مسافة بعيدة سكنت الشباك في زاوية صعبة على يمين الحارس ليحسم بها اللقاء لصالح فريقه.

وعلى الاستاد الأولمبي بالعاصمة روما ، تغلب روما على انتر ميلان 4/2 في مباراة صعبة ومثيرة ليحافظ على فارق النقاط الثلاث التي تفصله عن يوفنتوس المتصدر حيث عزز روما موقعه في المركز الثاني.

وسجل جيرفينهو وجوزيه هوليباس وميراليم بيانيتش (هدفين) أهداف روما في الدقائق 21 و47 و60 و90 وسجل لانتر اللاعبان أندريا أنوكيا داني أوسفالدو في الدقيقتين 36 و57 .

وحسم جنوه المباراة تماما في شوطها الأول بثلاثة أهداف سجلها أليساندرو ماتري ولوكا أنتونيللي ونيكولاس بورديسو في الدقائق الرابعة والسابعة و43 وأهدر ماتري ضربة جزاء للفريق في الدقيقة 30 .

وحقق جنوه اليوم فوزه الأول في آخر ثلاث مباريات خاضها في المسابقة هذا الموسم ولكنه الفوز السادس له في البطولة بالموسم الحالي ليرفع رصيده إلى 23 نقطة في المركز الثالث بفارق نقطة واحدة أمام نابولي الذي يلتقي سامبدوريا غدا الاثنين في ختام مباريات المرحلة نفسها.

وتجمد رصيد تشيزينا عند ثماني نقاط في المركز التاسع عشر قبل الأخير بعدما فشل في تحقيق الفوز للمباراة الثانية عشر على التوالي في المسابقة.

وسجل جيرمي مينيز هدفين أولهما من ضربة جزاء في الدقيقة 65 والثاني من قذيفة أطلقها من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 75 ليقود ميلان إلى الفوز الثمين 2/صفر على أودينيزي الذي عانى من طرد لاعبه ماوريتسيو دوميزي في الدقيقة 62 .

كما شهدت المباراة طرد الغاني مايكل إيسيان لاعب ميلان في الدقيقة 71 لنيله الإنذار الثاني في المباراة.

وحقق ميلان اليوم فوزه الأول في آخر ست مباريات خاضها بالدوري الإيطالي ورفع رصيده إلى 21 نقطة في المركز الخامس بفارق الأهداف فقط أمام سامبدوريا.

وتجمد رصيد أودينيزي عند 18 نقطة في المركز التاسع بعدما فشل في تحقيق الفوز للمباراة الخامسة على التوالي بالمسابقة.

كما سجل ماتياس فيرنانديز هدفين ليقود فيورنتينا إلى الفوز الساحق 4/صفر على مضيفه كالياري حيث رفع فيورنتينا رصيده إلى 19 نقطة في المركز الثامن وتجمد رصيد كالياري عند 11 نقطة في المركز السادس عشر بعدما فشل في تحقيق الفوز للمباراة الخامسة على التوالي في المسابقة.

وافتتح فيرنانديز التسجيل في الدقيقة 17 ثم عزز تقدم الفريق بالهدف الثاني في الدقيقة 55 .

وأضاف الألماني ماريو جوميز الهدف الثالث في الدقيقة 69 ليكون الهدف الأول له بعد نحو ثمانية شهور عانى فيها من الإصابة ثم اختتم زميله خوان كوادرادو التسجيل بالهدف الرابع للفريق في الدقيقة 74 .

وتغلب باليرمو على بارما بهدفين سجلهما الأرجنتيني باولو ديبالا والباراجوياني إدجار باريتو في الدقيقتين 37 و73 مقابل هدف سجله رافاييلي بالادينو في الدقيقة 40 ليرفع باليرمو رصيده إلى 17 نقطة في المركز الثاني عشر ويتجمد رصيد بارما عند ست نقاط في المركز الأخير حيث مني اليوم بالهزيمة الثالثة على التوالي والحادية عشر له في المسابقة هذا الموسم.

وتعادل أمبولي مع أتالانتا سلبيا ليرفع أمبولي رصيده إلى 14 نقطة في المركز الثالث عشر مقابل 11 نقطة لأتالانتا في المركز السابع عشر.