قطر تقلب الطاولة على السعودية بثنائية وتتوج بكأس الخليج للمرة الثالثة في تاريخها

(د ب أ)- توج المنتخب القطري ببطولة كأس الخليج لكرة القدم (خليجي 22) للمرة الثالثة في تاريخه إثر فوزه المثير 2/ 1 على نظيره السعودي في المباراة النهائية للمسابقة بالعاصمة الرياض اليوم الأربعاء.

وافتتح المنتخب السعودي التسجيل في الدقيقة 16 عن طريق لاعبه سعود كريري من ضربة رأس متقنة، قبل أن يدرك المنتخب القطري التعادل سريعا عبر ضربة رأس أخرى من لاعبه المهدي علي بعدها بدقيقتين.

وفي الشوط الثاني، أضاف بوعلام خوخي الهدف الثاني للعنابي القطري في الدقيقة 58 ليمنح بلاده اللقب المرموق.

وتعد هذه هي المرة الأولى التي يتوج فيها المنتخب القطري باللقب خارج ملعبه، بعدما سبق له الحصول على البطولة عندما أقيمت على ملاعبه عامي 1992 و2004.

في المقابل، نال المنتخب السعودي المركز الثاني في المسابقة للمرة السابعة في تاريخه بعدما سبق له الحصول على الوصافة أعوام 1972 و1974 و1992 و1998 و2009 و2010.

وحقق المنتخب القطري بتلك النتيجة انتصاره الثالث على نظيره السعودي في مواجهاتهما المباشرة بكأس الخليج مقابل الخسارة في تسع لقاءات والتعادل في مثلها.

يذكر أن هذه هي المباراة الثانية التي تقام بين المنتخبين في النسخة الحالية للمسابقة بعدما تعادلا 1/1 في المباراة الافتتاحية للبطولة يوم 13 تشرين ثان/نوفمبر الجاري.

بدأت المباراة بنشاط هجومي من جانب المنتخب القطري، وشهدت الدقيقة الرابعة أول فرصة خطرة لمصلحة قطر بعدما نفذ حسن الهيدوس ركلة حرة مباشرة من الناحية اليمنى أبعدها الدفاع السعودي بطريقة خاطئة لتتهيأ الكرة أمام كريم بوضيف الذي سدد تصويبة قوية داخل منطقة الجزاء ولكنها ابتعدت عن القائم الأيمن للمرمى السعودي بقليل.

استشعر المنتخب السعودي بالحرج وبدأ في مبادلة الهجمات وأهدر ناصر الشمراني أول فرصة للسعودية في الدقيقة التاسعة بعدما تابع رمية تماس نفذها سعيد المولد لتمر الكرة من الجميع قبل أن تصل إلى الشمراني الذي سدد الكرة ولكنها اصطدمت في الدفاع القطري الذي أبعد الكرة إلى ركلة ركنية.

وجاءت الدقيقة 16 لتشهد الهدف الأول لمنتخب السعودية عن طريق سعود كريري بعدما تابع ركلة ركنية نفذها نواف العابد من الناحية اليسرى ليضع كريري الكرة برأسه بصورة متقنة ذهبت على يسار قاسم برهان حارس مرمى منتخب قطر.

ولم يدم تقدم المنتخب السعودي طويلا بعدما أدرك المنتخب القطري التعادل بعدها بدقيقتين عن طريق المهدي علي من متابعة لركلة ركنية نفذها الهيدوس من الناحية اليسرى ليرتقي علي فوق الجميع ويضع الكرة بمهارة على يسار وليد عبدالله حارس مرمى المنتخب السعودي.

منح هدف التعادل السريع الثقة في نفوس لاعبي المنتخب القطري في الوقت الذي بدا فيه الارتباك واضحا على أداء المنتخب السعودي، وسدد بوعلام خوخي تصويبة قوية من خارج المنطقة في الدقيقة 23 ذهبت في أحضان وليد عبدالله.

نظم منتخب السعودية صفوفه مرة أخرى وفرض سيطرته على منطقة المناورات وسط تراجع دفاعي من قبل المنتخب القطري، وسدد سلمان الفرج تصويبة بعيدة المدى على يمين قاسم برهان الذي أمسك الكرة باقتدار في الدقيقة 34.

وأهدر سالم الدوسري فرصة مؤكدة لإحراز الهدف الثاني للسعودية في الدقيقة 39 بعدما تلقى تمريرة بينية ماكرة من نواف العابد انفرد على إثرها بالمرمى ليسدد الكرة دون مضايقة من أحد ولكنه وضعها برعونة بعيدة عن القائم الأيمن وسط دهشة الجميع.

نشط المنتخب القطري في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول ولكن لم تسفر هجماته عن أدنى خطورة على مرمى وليد عبدالله لينتهي الشوط بالتعادل 1/1.

وسارت بداية الشوط الثاني على نفس نهج الأول حيث شهد نشاطا هجوميا من جانب المنتخب القطري.

وترجم المنتخب القطري سيطرته بعدما أحرز بوعلام خوخي الهدف الثاني للعنابي في الدقيقة 58 بعدما نفذ الهيدوس ركلة حرة مباشرة أبعدها أسامة هوساوي مدافع المنتخب السعودي بشكل خاطيء لتصل الكرة إلى خوخي الخالي من الرقابة داخل المنطقة الذي سدد تصويبة صاروخية فشل وليد عبدالله في إبعادها لتعانق الشباك.

وكاد خوخي أن يضاعف النتيجة في الدقيقة 65 بعدما تابع تمريرة خاطئة من الدفاع السعودي المرتبك ليسدد ضربة خلفية مزدوجة بطريقة رائعة ولكنها خرجت إلى ركلة مرمى.

وأجرى الأسباني لوبيز كارو المدير الفني لمنتخب السعودية التبديل الأول في الدقيقة 66 بنزول يحيي الشهري بدلا من وليد باخشوين.

ووقف القائم الأيمن حائلا دون إحراز المنتخب السعودي هدف التعادل في الدقيقة 68 بعدما قاد سالم الدوسري هجمة من الناحية اليسرى ليمرر كرة عرضية زاحفة ولكنها اصطدمت بالدفاع القطري قبل أن تصطدم بالقائم الأيمن.

حاول المنتخب السعودي استخدام سلاح التسديدات البعيدة أمام التمركز الدفاعي الجيد للمنتخب القطري وصوب الدوسري كرة قوية من خارج المنطقة في الدقيقة 70 ولكنها ذهبت في يد قاسم برهان.

وأجرى كارو التبديل الثاني في الدقيقة 72 بنزول نايف هزازي بدلا من ناصر الشمراني من أجل بعث النشاط والحيوية للهجوم السعودي.

بمرور الوقت كثف المنتخب السعودي من هجماته وسيطر تماما على مجريات الأمور، بينما حاول المنتخب القطري استغلال المساحات الشاغرة في الدفاع السعودي.

وأضاع ابراهيم ماجد فرصة مؤكدة لإحراز الهدف الثالث لقطر في الدقيقة 75 بعدما مرت الركلة الركنية التي نفذها الهيدوس من الجميع لتصل الكرة إلى ماجد الذي أطاح بالكرة بغرابة شديدة خارج المرمى.

وأجرى الجزائري جمال بلماضي التبديل الأول لقطر في الدقيقة 78 بنزول اسماعيل محمد بدلا من مشعل عبدالله ورد عليه كارو بالتبديل الأخير بنزول فهد المولد بدلا من عبدالله الزوري في الدقيقة 80.

وأهدر اسماعيل محمد فرصة أخرى لقطر في الدقيقة 82 بعدما انفرد بالمرمى ولكنه سدد الكرة دون تركيز لتخرج خارج الملعب.

وشهدت الدقائق الأخيرة إثارة بالغة في ظل رغبة المنتخب السعودي في إدراك التعادل، ولكن سيطرت على هجماته العصبية الشديدة وعدم التركيز ليطلق حكم المباراة العراقي مهند قاسم صافرة النهاية معلنا فوز العنابي القطري بالمباراة واللقب.