رئيس ريال مدريد يسعى للحصول على خدمات رافايل بينيتيز بعد أن قرر الإطاحة بكارلو أنشيلوتي

(د ب أ)- أكد أحد المسؤولين الإداريين داخل نادي ريال مدريد الأسباني أن فلورينتينو بيريز رئيس النادي يرغب في التعاقد مع المدير الفني الأسباني رافايل بينيتيز الذي يتولى تدريب نابولي الإيطالي في الوقت الراهن، لتدريب الفريق الملكي في الموسم المقبل.

وقال المسؤول المدريدي في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د . ب . أ) أن بيريز اتخذ قراره بالاستغناء عن الإيطالي كارلو أنشيلوتي ويرغب في الاستعانة بمجهودات بينيتيز، الذي تلقى اتصالا من إدارة النادي مؤخرا لاستطلاع رأيه في هذا الموضوع.

وبدأ بينيتيز البالغ من العمر 55 عاما مسيرته التدريبية في قطاع الناشئين بنادي ريال مدريد، قبل أن يتولى تدريب بعض الفرق الكبيرة مثل بلنسية وليفربول وانتر وتشيلسي ونابولي، الذي ينتهي تعاقده معه نهاية الموسم الجاري.

وأضاف المسؤول: “فلورينتينو بيريز لا يرغب في استمرار أنشيلوتي (الذي يتبقى له عام إضافي آخر في تعاقده) .. بينيتيز هو اختياره الأول”.

ورغم ذلك، يبقى الأمر في مرحلته التمهيدية، حيث ينقصه الدخول إلى مرحلة المفاوضات.

ويدرك نادي ريال مدريد أن بينيتيز، في حال قبوله تولى الإدارة الفنية للفريق، سيكون له مطلبين قد يعرقلان اتمام الاتفاق النهائي.

وسيكون المطلب الأول لبينيتيز الذي توج بلقب بطولة دوري أبطال أوروبا عام 2005 مع ليفربول الإنجليزي، الارتباط مع النادي المدريدي بتعاقد يمتد لثلاث سنوات، وهو الأمر الذي لم يقدم بيريز على القيام به طوال 12 عاما، مدة رئاسته، إلا مع المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو.

وسيتمثل المطلب الثاني للمدرب الأسباني في أن يكون هو صاحب القرار في شراء أو رحيل اللاعبين، وهي الأولوية التي حرص بينيتيز على تحقيقها طوال مسيرته التدريبية، إلا إنها تتعارض بشدة مع سياسة بيريز.

ويعد المطلب الأخير أكبر مصادر المشاكل بالنسبة لبينيتيز خلال توليه تدريب بعض الفرق مثل بلنسية أو تشيلسي، عندما انتقد المدرب الأسباني المسؤولين في كلا الناديين آنذاك لتعاقدهم مع لاعبين لم يطلبهم.

وقرر بيريز الاستغناء عن أنشيلوتي رغم أن بعض اللاعبين من العيار الثقيل داخل صفوف الفريق أصروا على رغبتهم في استمرار المدير الفني الحالي.

وقال سيرخيو راموس نجم دفاع ريال مدريد: “الأرقام تتحدث .. إذا كان ريال مدريد قد تسيد أوروبا فالفضل يرجع إلى أنشيلوتي”.

ومن جانبه قال الظهير البرازيلي مارسيلو: “السيد أنشيلوتي يعشق الانتصارات .. إذا كان الأمر يعود إلي لآثرت استمراره”.

وبالإضافة إلى ذلك، أكد المدير الفني للمنتخب الأسباني فيسينتي دل بوسكي أن أنشيلوتي ترك بصمة قوية في ريال مدريد.

ويبدو أنه هذه البصمة ليست بالعمق المطلوب، حيث أن بيريز أطلق سهامه لقنص مدربه العاشر خلال فترة توليه رئاسة النادي الملكي.

ولم يشفع لأنشيلوتي أمام بيريز فوزه بلقب بطولة دوري أبطال أوروبا للمرة العاشرة في تاريخ النادي العام الماضي أو الفوز هذا الموسم بكأس السوبر الأوروبي وبطولة العالم للأندية.

وخسر ريال مدريد الصراع على كل الألقاب المهمة في الموسم الجاري، فقد خسر لقب الدوري الأسباني في مرحلته قبل الأخيرة لصالح غريمه التاريخي برشلونة، وسبق ذلك خروجه من الدور قبل النهائي لدوري الأبطال على يد يوفنتوس الإيطالي.

ومن المتوقع أن يشهد ريال مدريد تغييرات كبيرة في استراتيجيته الرياضية مع بينيتيز الذي يختلف جذريا عن كارلو أنشيلوتي.

ويشتهر بينيتيز بولعه بالجوانب البدنية والتكتيكية، كما يعرف بأسلوبه الحازم داخل غرفة خلع الملابس، وهو ما تسبب له في مشاكل مع العديد من اللاعبين خلال مسيرته التدريبية.

ويختتم ريال مدريد موسمه الحالي بمباراة عديمة الأهمية، عندما يستضيف خيتافي على ملعبه يوم السبت المقبل في الدوري الأسباني.

ولن يتمكن أنشيلوتي من متابعة تلك المباراة من على مقعد المدير الفني بل من المدرجات بسبب عقوبة الإيقاف الموقعة عليه.

ومن المتوقع أن يودع النادي الملكي مدربه الإيطالي مطلع الأسبوع المقبل، ليدخل بشكل فوري في مفاوضات جديدة مع بينيتيز لتقديمه للإعلام والجماهير في أسرع وقت والبدء في الإعداد للموسم المقبل.