الهولندي فان براج ينسحب من سباق رئاسة فيفا ويدعم بن الحسين

(د ب أ)- أعلن مايكل فان براج رئيس الاتحاد الهولندي لكرة القدم انسحابه من سباق المنافسة على رئاسة الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) اليوم الخميس، مشير إلى أنه سوف يدعم ترشح الأمير الأردني علي بن الحسين لرئاسة الاتحاد، في محاولة للإطاحة بالسويسري جوزيف بلاتر الرئيس الحالي للاتحاد، خلال انتخابات فيفا التي ستجرى الأسبوع المقبل.

وكتب الفريق المعاون لفان براج في بيان اليوم “بعد مداولة وافية والتفكير مع مختلف الأطراف وأصحاب المصلحة المعنيين، قرر مايكل فان براج سحب ترشحه من انتخابات رئاسة فيفا والانضمام إلى حملة دعم المرشح الأردني علي بن الحسين”.

وأعلن فان براج انسحابه خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم بالعاصمة الهولندية أمستردام.

وكانت هناك العديد من التكهنات التي أشارت إلى عزم النجم البرتغالي السابق لويس فيجو الانسحاب أيضا من سباق الترشح لرئاسة فيفا من أجل دعم بن الحسين، فيما أشارت صحيفة (دي فولكسكرانت) الهولندية أمس الأربعاء إلى أن فان براج سوف ينسحب حال اتخاذ فيجو نفس الخطوة.

من جانبه، ذكر الفريق المعاون لفيجو “لا نعلق على الشائعات ولكننا نكرر ما نقوله منذ اليوم الأول. لويس مرشح مستقل وسنحافظ على هذا الاستقلال. لن يسافر إلى هولندا ، وهو عكس ما يتردد من شائعات.”

وكان فان براج والأمير علي وفيجو قد التقوا قبل أيام في مدينة نيون السويسرية، وتردد أنهم تناقشوا بشأن توحيد الجهود.

وفي حال انسحاب فيجو، فإن بن الحسين سيكون هو المرشح الوحيد الذي سيواجه بلاتر في انتخابات فيفا التي ستعقد في 29 أيار/مايو الجاري بمدينة زيوريخ السويسرية.

ورغم الدعوات التي قام بها الاتحاد الأوروبي للعبة (يويفا) بضرورة تغيير بلاتر، فإن المرشح السويسري /79 عاما/ يبدو هو الأوفر حظا للحصول على العدد الأكبر من أصوات الناخبين.

وقال الأمير علي مؤخرا إن تواجد مرشح واحد فقط في مواجهة بلاتر سيعزز من فرصة الإطاحة به من الرئاسة ، وقد أثار ذلك الشائعات حول أن الأمير علي يعتزم الانسحاب ولكنه أكد قبل أسبوعين أنه يعتزم الاستمرار.