قذيفة الدوسري تطيح بحامل اللقب وتصعد بالأخضر لنهائي خليجي 22

(د ب أ)- أنقذ سالم الدوسري الممتخب السعودي لكرة القدم في الوقت القاتل وسجل له هدف الفوز 3/2 على نظيره الإماراتي اليوم الأحد على استاد “الملك فهد الدولي” بالعاصمة السعودية الرياض في الدور قبل النهائي لبطولة كأس الخليج الثانية والعشرين المقامة حاليا بالرياض ليقود الأخضر إلى النهائي ويصبح على خطوة واحدة من منصة التتويج باللقب.

وهذه هي المرة الثالثة التي يتأهل فيها الأخضر السعودي لنهائي البطولة في آخر أربع نسخ لكأس الخليج.

وفي المقابل ، ودع المنتخب الإماراتي حامل اللقب البطولة بعد أداء قوي ومشرف على مدار المباريات الأربع التي خاضها في البطولة.

ويلتقي المنتخب السعودي في النهائي يوم الأربعاء المقبل مع نظيره القطري الذي تغلب على المنتخب العماني 3/1 في وقت سابق اليوم بالمباراة الأخرى في المربع الذهبي للبطولة.

وبهذا ، تعود بطولة خليجي 22 إلى النقطة التي بدأت منها حيث سبق للمنتخب السعودي أن التقى نظيره القطري في المباراة الافتتاحية للبطولة وانتهت المباراة بالتعادل 1/1 .

وترجم المنتخب السعودي تفوقه في الشوط الأول إلى هدفين نظيفين سجلهما ناصر الشمراني ونواف العابد في الدقيقتين 19 و22 .

وفي الشوط الثاني ، انتفض الأبيض الإماراتي وسجل أحمد خليل هدفين رائعين للفريق في الدقيقتين 53 و79 ليترجم بهما تحسن أداء الفريق كثيرا في الشوط الثاني.

ولكن سالم الدوسري سجل للأخضر هدف الدوسري بقذيفة مدوية من حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 86 .

وحملت مباراة اليوم رقم 18 في تاريخ مواجهات الفريقين ببطولات كأس الخليج حيث حقق المنتخب السعودي الفوز عشر مرات في المواجهات السابقة مقابل أربعة انتصارات للأبيض وثلاثة تعادلات.

وبدأت المباراة بنشاط ملحوظ من المنتخب السعودي ولكن محاولاته الهجومية افتقدت الفاعلية المطلوبة.

وجاءت الفرصة الإماراتية الأولى في الدقيقة التاسعة اثر هجمة قادها عمر عبد الرحمن (عموري) ومرر منها كرة خطيرة ولكن مهاجمي الأبيض فشلوا في استغلاها تحت ضغط الدفاع السعودي.

وتجددت الفرصة للأبيض في الدقيقة 13 اثر هجمة سريعة وتمريرة بينةرائعة في اتجاه أحمد خليل المندفع داخل المنطقة ولكن المدافع السعودي أسامة هوساوي تدخل في الوقت المناسب وأبعد الخطورة عن مرمى فريقه.

وأجاد لاعبو الإمارات الضغط على الدفاع السعودي وشكلو له إزعاجا مستمرا وسط انكماش غير مبرر للأخضر.

وفي غمرة الهجوم الإماراتي ، خطف الأخضر هدف التقدم في الدقيقة 19 من هجمة مرتدة سريعة لعب على اثرها سعيد المولد كرة قوية وصلت إلى ناصر الشمراني خلف الرقابة الإماراتية خلال اندفاع الشمراني داخل المنطقة ليلمس الكرة ويضعها إلى داخل المرمى دون عناء.

ولم يتأخر الأخضر في إحراز هدف الاطمئنان حيث استغل نواف العابد الارتباك في دفاع الإمارات تحت ضغط زميله الشمراني وسجل هدف الاطمئنان في الدقيقة 22 بتسديدة قوية زاحفة من وسط منطقة الجزاء لتخترق الكرة المرمى على يسار الحارس الإماراتي.

وتأزم وضع الأبيض في الدقائق التالية حيث اضطر مهدي علي المدير الفني للفريق إلى الدفع بلاعبه إسماعيل الحمادي في الدقيقة 26 بدلا من عموري الذي أصيب اثر التحام قوي من وليد باخشوين.

وبينما بحث الأبيض عن هدف يعود به إلى أجواء المباراة ، استغل الأخضر المساحات الواسعة في صفوف المنافس وشكل خطورة كبيرة من هجماته المرتدة السريعة.

ومن إحدى هذه المرتدات كاد الأخضر يسجل الهدف الثالث اثر انطلاقة من الشمراني في الناحية اليسرى ثم تمريرة إلى سعود كريري الذي مرر الكرة ماكرة إلى تيسير الجاسم المندفع على حدود لمنطقة لكنه فشل في السيطرة على الكرة لتضيع منه تحت ضغط الدفاع الإماراتي.

وأنهى الإماراتي عبد العزيز صنقور الشوط الأول بتسديدة من خارج المنطقة علت العارضة ورفض الحكم تلبية طلب اللاعب بضربة ركنية نظرا لأن الكرة لمست أحد لاعبي السعودية في طريقها إلى خارج الملعب.

وتحسن أداء المنتخب الإماراتي في الشوط الثاني وبدأ الفريق هذا الشوط بنشاط ملحوظ وكثف هجومه على المرمى السعودي مستغلا انكماش الأخضر.

ولم يتأخر الأبيض في ترجمة هذا التفوق حيث احتسبت للفريق ضربة حرة في الناحية اليسرى من الملعب وصلت منها الكرة عالية على رأس أحمد خليل الذي حولها بمهارة في الزاوية البعيدة على يسار الحارس وليد عبد الله في الدقيقة 53 لينعش آمال الأبيض ويعيد الفريق للمباراة.

وأهدر الأخضر فرصة ذهبية لتسجيل هدف الاطمئنان في الدقيقة 62 عندما تبادل تيسير الجاسم الكرة مع نواف وسط ارتباك في الدفاع الإماراتي لينفرد الشمراني تماما بحارس المرمى الإماراتي علي خصيف لكنه لعب الكرة خارج المرمى بغرابة شديدة. وخرج الجاسم في الدقيقة التالية ولعب مكانه فهد المولد.

كما دفع مهدي علي بلاعبه المخضرم إسماعيل مطر في الدقيقة 66 بدلا من محمد عبد الرحمن.

واستعاد المنتخب السعودي بعض اتزانه وعاد لمبادلة منافسه الهجمات خشية الاعتماد على الدفاع فقط مما قد يكلفه غاليا.

وكادت التغييرات الإماراتية تثمر في الدقيقة 69 اثر هجمة سريعة مرر منها مطر كرة رائعة إلى أحمد خليل الخالي من الرقابة داخل المنطقة ليسددها خليل قوية مباشرة ولكنها ارتدت من صدر وليد عبد الله ولم تجد المتابعة الجيدة.

وشهدت الدقيقة 79 فرصة ذهبية أخرى ضائعة من الأخضر بعدما افتقدت اللمسة الأخيرة للدقة المطلوبة وذهبت الكرة في يد الحارس الإماراتي.

ودفع المنتخب السعودي ثمن هذه الفرصة غاليا حيث ارتدت الكرة لهجمة إماراتية سريعة مرر منها مطر الكرة لزميله خليل داخل منطقة الجزاء حيث راوغ الدفاع السعودي وسدد الكرة زاحفة في الزاوية البعيدة على يمين الحارس محرزا هدف التعادل في الدقيقة 79 .

ولكن فرحة الأبيض بالتعادل لم تدم طويلا حيث سجل سالم الدوسري هدف الفوز في الدقيقة 86 اثر هجمة رائعة للمنتخب السعودي أنهاها بتسديدة قوية بيسراه من حدود منطقة الجزاء لتسكن الكرة الشباك على يسار علي خصيف.