تألق دي خيا يقود مانشستر يونايتد لحسم الديربي الانجليزي بثنائية في مرمى أرسنال

(د ب أ)- حسم مانشستر يونايتد ديربي الكرة الانجليزية الذي جمعه بمضيفه أرسنال لصالحه بعدما حقق فوزا مثيرا 2/ 1 على فريق المدفعجية في قمة مباريات المرحلة الثانية عشر من الدوري الانجليزي لكرة القدم اليوم السبت على ملعب الإمارات بالعاصمة لندن.

واتسمت المباراة بالقوة والإثارة والمتعة على مدار شوطيها، وكان الأسباني ديفيد دي خيا حارس مرمى مانشستر يونايتد هو نجم المباراة الأول دون منازع بعدما تألق بشكل غير عادي وقف ببسالة أمام جميع المحاولات الهجومية لأرسنال طوال اللقاء.

وجاءت نتيجة المباراة على عكس سير اللقاء تماما حيث كان أرسنال هو الفريق الأفضل والأخطر على المرمى ولكن تسابق لاعبوه، خاصة داني ويلبك، لاعب يونايتد السابق، في إهدار جميع الفرص التي أتيحت لهم ليأتي العقاب من جانب مانشستر يونايتد.

وأحرز يونايتد هدفه الأول في الدقيقة 56 عبر النيران الصديقة عن طريق كيران جيبس لاعب أرسنال الذي أحرز هدفا بالخطأ في مرماه، قبل أن يحرز (الفتى الذهبي) واين روني الهدف الثاني للضيوف قبل النهاية بخمس دقائق.

وتكفل الفرنسي البديل أوليفيه جيرو بإحراز هدف حفظ ماء الوجه لأرسنال في الدقيقة السادسة من الوقت المحتسب بدل الضائع.

ويعد هذا الفوز هو الأول الذي يحققه يونايتد على أرسنال في المسابقة بملعب الإمارات منذ 22 كانون ثان/يناير 2012.

وارتفع رصيد يونايتد بهذا الفوز إلى 20 نقطة ليرتقي إلى المركز الرابع، بعدما حقق فوزه الخامس هذا الموسم في المسابقة والثاني على التوالي، فيما توقف رصيد أرسنال عند 17 نقطة في المركز السابع، علما بأن هذه الخسارة هي الأولى التي يتلقاها الفريق على ملعبه في المسابقة هذا الموسم.

بدأت المباراة بنشاط هجومي مكثف من جانب أرسنال المدعم بعاملي الأرض والجمهور، وشهدت الدقيقة الثالثة التسديدة الأولى لأصحاب الأرض عن طريق نجمه الأسمر داني ويلبك ولكنها اصطدمت في دفاع مانشستر يونايتد قبل أن تتحول الكرة لركلة ركنية.

وأهدر ويلبك فرصة أخرى للتسجيل في الدقيقة التاسعة بعدما تلقى تمريرة عرضية من الناحية اليمنى ليضع الكرة برأسه ولكنها علت المرمى بقليل.

وقاد جاك ويلشير هجمة مرتدة لأرسنال في الدقيقة 13 بعدما توغل بالكرة حتى وصل إلى منطقة الجزاء ثم سدد تصويبة قوية على يمين الأسباني ديفيد دي خيا حارس مرمى مانشستر يونايتد الذي أمسك الكرة باقتدار.

ولم تمر سوى دقيقة واحدة حتى سدد ويلبك كرة أخرى ولكنها ذهبت في يد دي خيا.

وطالب لاعبو أرسنال بركلة جزاء في الدقيقة 14 بعدما تعرض جاك ويلشير للإعاقة داخل منطقة الجزاء من قبل أشلي يونج لاعب يونايتد ولكن حكم المباراة أشار باستمرار اللعب.

وسنحت أخطر فرصة لأرسنال في الدقيقة 15 بعدما تلقى ويلشير تمريرة بينية من اليكسيس سانشيز انفرد على إثرها بالمرمى ليسدد الكرة في المرمى ولكن دي خيا تصدى للكرة ببراعة.

وحافظ أرسنال على نشاطه الهجومي وكاد أليكس أوكسلاد تشمبرلين أن يفتتح التسجيل في الدقيقة 22 بعدما تلقى تمريرة أمامية لينفرد بدي خيا ويراوغه ولكنه تباطأ في وضع الكرة داخل الشباك ليتدخل الحارس الأسباني في الوقت المناسب.

بمرور الوقت هدأ إيقاع اللعب نسبيا وإن ظل أرسنال محتفظا بسيطرته على مجريات المباراة.

وواصل دي خيا تألقه أمام هجمات أرسنال بعدما تصدى لتسديدة قوية من خارج المنطقة عن طريق سانشيز في الدقيقة 33.

بدأ مانشستر يونايتد تنظيم صفوفه وقاد نجمه الأرجنتيني أنخيل دي ماريا أول هجمة للفريق في الدقيقة 36 بعدما مر بالكرة من الناحية اليمنى قبل أن يصوب تسديدة قوية من خارج المنطقة ولكنها ابتعدت عن القائم الأيمن لمرمى أرسنال بقليل.

منحت تسديدة دي ماريا الثقة للاعبي يونايتد الذين شنوا عدة هجمات على فويتشيك تشيزني حارس مرمى أرسنال وتعددت الركلات الركنية لصالحه ولكنها لم تسفر عن أي خطورة.

عاد أرسنال لفرض سيطرته على وسط الملعب مرة أخرى وتلقى ويلبك تمريرة من الناحية اليمنى عن طريق أرون رامسي في الدقيقة 44 ليسدد الكرة بعقب قدمه ولكنها ذهبت خارج المرمى.

ولم تشهد الدقائق المتبقية من الشوط الأول أي جديد لينتهي بالتعادل السلبي.

وسارت بداية الشوط الثاني على نفس الوتيرة حيث شهدت سيطرة مطلقة من جانب أرسنال الذي كاد أن يحرز الهدف الأول في الدقيقة 49 عن طريق ويلبك الذي تلقى تمريرة أمامية من سانشيز ليمر بالكرة من الناحية اليسرى قبل أن يصل إلى منطقة الجزاء ويسدد كرة متقنة ولكن دي خيا واصل تألقه ليبعد الكرة إلى ركلة ركنية.

وعلى عكس سير اللعب، ومن أول هجمة منظمة ليونايتد في الشوط الثاني، تقدم الضيوف بالهدف الأول في الدقيقة 56 عن طريق كيران جيبس لاعب أرسنال الذي أحرز هدفا بالخطأ في مرماه، بعدما تلقى لويس أنتونيو فالنسيا لاعب يونايتد تمريرة عرضية من الناحية اليسرى ليسدد الكرة بقوة ولكنها اصطدمت بقدم جيبس الذي حاول إبعاد الكرة ولكنها سكنت مرماه.

وكاد سانشيز أن يدرك التعادل لأرسنال بعدها بست دقائق ولكن دي خيا وقف بالمرصاد أمام تسديدة اللاعب التشيلي القوية.

وضح الإحباط على أداء أرسنال الذي ظل محتفظا بالكرة ولكن دون خطورة على المرمى.

واستغل يونايتد الأداء المحبط لأرسنال ليحرز واين روني الهدف الثاني في الدقيقة 85 بعدما تلقى تمريرة بينية من دي ماريا انفرد على إثرها بالمرمى ليحرز الهدف الثاني ليونايتد.

وأضاع دي ماريا فرصة مؤكدة لإحراز الهدف الثالث بعدما انفرد بالمرمى من منتصف الملعب في الدقيقة الأخيرة ولكنه أضاع الكرة برعونة وسط دهشة الجميع.

وفي الدقيقة السادسة من الوقت المحتسب بدل الضائع، أعاد أوليفيه جيرو المباراة إلى الإثارة مرة أخرى بعدما أحرز الهدف الأول لأرسنال عبر تصويبة صاروخية على يمين دي خيا الذي فشل هذه المرة في إبعاد الكرة عن مرماه لتسكن شباكه.

وشهدت الدقائق المتبقية إثارة وعصبية بالغة من كلا الفريقين قبل أن يطلق حكم المباراة صافرة النهاية.