قائد بايرن ميونيخ فيليب لام يخضع لعملية جراحية في الكاحل و ريبيري لا يخشى ريوس

(د ب أ) – أعلن نادي بايرن ميونيخ حامل لقب مسابقة الدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليجا) اليوم الخميس أن قائد الفريق فيليب لام أجرى عملية جراحية في كاحله الأيمن المكسور اليوم وسيبقى في المستشفى لبضعة أيام أخرى.

وكان لام أصيب بكسر في كاحله أمس الأول الثلاثاء وسيمتد ابتعاده عن الملاعب لثلاثة أشهر. ولن يعود لام إلى الملاعب قبل انقضاء العطلة الشتوية بالدوري الألماني.

وقال بايرن في بيان له إن لام “خضع لعملية جراحية ناجحة صباح الخميس. حيث تم إصلاح الكسر وتثبيت مكانه باستخدام شريحة”.

وأضاف البيان : “سيمضي لام الأيام القليلة المقبلة في المستشفى ، كما أمر اللاعب بإراحة ساقه اليمنى لعدة أسابيع قبل أن يبدأ برنامجه الرياضي لإعادة التأهيل”.

وانضم لام إلى قائمة الإصابات الطويلة في بايرن ميونيخ حيث يفتقد مدرب الفريق بيب جوارديولا جهود اللاعبين خافي مارتينيز وتياجو ألكانتارا وديفيد ألابا وباستيان شفاينشتايجر وهولجر بادشتوبر.

ويتصدر بايرن ترتيب مسابقة البوندسليجا لهذا الموسم بفارق أربع نقاط أمام أقرب منافسيه قبل أن يستضيف فريق هوفنهايم بعد غد السبت.

من جانب آخر أوضح الجناح الفرنسي الدولي فرانك ريبيري أنه لا يخشى الاهتمام المتزايد لنادي بايرن ميونيخ حامل لقب الدوري الألماني لكرة القدم بضم ماركو ريوس، مؤكدا انه لازال أمامه بضعة أعوام في الملاعب.

وقال ريبيري لمجلة “كيكر سبورت” أن ريوس “لاعب جيد”، ولكنه أكد “سأبقى في الملاعب لفترة، رغم أني اقتربت من بلوغ الثانية والثلاثين من عمري”.

وأوضح ريبيري بعد تعافيه من الإصابة “أشعر بأنني في حالة جيدة، لازلت لاعبا مهما”.

وألمح كارل هاينز رومينيجه رئيس مجلس إدارة بايرن ميونيخ، إلى سعي فريقه للتعاقد مع ريوس الجناح الأيسر لبوروسيا دورتموند، وهو نفس المركز الذي يلعب فيه ريبيري.

ويلعب ريبيري منذ عام 2007 مع بايرن ميونيخ، وتوج معه بكل الألقاب الكبرى، كما حصل معه على ثلاثية الدوري والكأس ودوري أبطال أوروبا في 2013.

ووصف ريبيري اللاعب السابق لجالطة سراي التركي ومرسيليا الفرنسي، فريق بايرن ميوينخ بأنه “أفضل فريق احترف في صفوفه”، مشددا على أنه لازال متعطشا للألقاب.